fbpx
مجتمع

فلاحو جهة البيضاء غاضبون

تنظم الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة البيضاء-سطات، اليوم (الجمعة)، وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي بنور، ردا على قرار منع أحد فروعها من تنظيم لقاء دراسي لفائدة المرأة والشباب والفلاحين المنخرطين.
وعقد المكتب الفرع المحلي العامرية التابع للجمعية اجتماعا، السبت الماضي، لدراسة خلفيات قرار الرفض المفاجئ الصادر عن المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بسيدي بنور بشأن استغلال قاعة المركز الاجتماعي لتنظيم نشاط في موضوع الدعم العمومي الموجه للفلاح الصغير في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، وهو اللقاء الذي كان مقررا عقده الجمعة 12 يوليوز الماضي تحت إشراف المديرية الجهوية للفلاحة.
وبعد نقاش وتداول بين أعضاء المكتب المحلي لكل ملابسات القرار، أعلن المكتب استنكاره للقرار الغريب الذي يتناقض مع مهام مؤسسة التعاون الوطني التي من المفروض أنها تسعى إلى مواجهة كل أشكال الهشاشة الاجتماعية بمختلف مناطق المملكة.
واستغرب المكتب ازدواجية خطاب المندوب الإقليمي الذي أبدى في اتصال هاتفي مع رئيس الفرع عن موافقته وتحمسه لمثل هذه اللقاءات الدراسية التي تتقاطع ومهام المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، قبل أن يغير موقفه كتابيا برفض طلب الفرع تحت مبررات غير منطقية ولا تنسجم مع طبيعة المرحلة التنموية التي يعيشها المغرب. وقرر فرع الجمعية توجيه شكايات لكل من عامل إقليم سيدي بنور ومدير التعاون الوطني ووزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية للنظر في الأسباب الحقيقية وراء قرار المندوب، مع التحذير من مغبة انصياع المسؤول الإقليمي لتوجيهات سياسية محلية تفقد المؤسسة العمومية مصداقيتها في تنزيل استراتيجية اجتماعية منصفة على مستوى الإقليم.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى