fbpx
الرياضة

تهم الفساد تطوق عنق أحمد

بي بي سي اتهمت رئيس الكاف بالحصول على تحويلات مالية غير قانونية

فجرت «بي بي سي» العربية فضيحة مدوية، بطلها أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
وكشف تحقيق أجرته المحطة أن أحمد أحمد ضاعف تعويضاته المالية خلال مونديال روسيا، إذ تلقى عدة تحويلات للنفقات لتسعة أيام في المونديال الروسي، بين 23 يونيو و1 يوليو 2018.
ووفقا لما ذكرته المحطة، طلب أحمد أحمد بدفعتين من الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم بتوقيعه على نماذج سداد تثبت وجوده في مصر، لكنه وقع أيضا وثيقة تثبت أنه كان في روسيا في الوقت نفسه.
ويتلقى رئيس “كاف” من “فيفا” تعويضا يوميا قدره 450 دولارا، يخص كأس العالم، مما يعني أنه في النهاية، كان بإمكانه الاستفادة من ثلاث مجموعات من الأداءات لفترة واحدة.
وغادر أحمد روسيا إلى مصر في 23 يونيو 2018 للبقاء لمدة أربعة أيام، ثم توقف في مدغشقر بين 27 يونيو و1 يوليوز، قبل أن يعود إلى موسكو.
وتشير الوثائق التي هي في حوزة هيأة الإذاعة البريطانية، إلى أن رئيس “كاف” تلقى في 28 شتنبر 1850 دولارا من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لإقامة لمدة 41 يوما (من 7 يونيو إلى 17 يوليوز) في روسيا، وحصل أيضا على 50 دولارا تعويضا في 9 شتنبر لمدة تسعة أيام (23 يونيو إلى 1 يوليوز).
وعلى صعيد آخر، قرر رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم عقد مؤتمر صحافي اليوم (الخميس) بالعاصمة المصرية القاهرة، للرد على مجموعة من الاتهامات التي طالته في الفترة الأخيرة، منها التقرير الذي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الذي يتهمه بالحصول على بذلات في فترة زمنية واحدة، بحجة وجوده في روسيا، ومصر ومدغشقر في آن واحد.
يذكر أنه تم إيقاف أحمد أحمد الشهر الماضي في فرنسا، للتحقيق معه في اتهامات فساد، منها الحصول على سيارات والتعاقد مع شركة لتوريد المعدات بالأمر المباشر، قبل أن يتم الإفراج عنه مع استمرار التحقيقات.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى