الرياضة

الجامعة تكتفي بالتحسر على الإقصاء

المكتب الجامعي يخرج دون اتخاذ قرار وخلاف يبعد الزيتوني

أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه محبط من الخروج المبكر للمنتخب الوطني، من نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها مصر .
وأوضح لقجع في اجتماع المكتب التنفيذي لجامعة الكرة، بعد هزيمة المنتخب الوطني أمام بنين في ثمن نهائي المسابقة، أنه وفر جميع الإمكانيات للاعبين والطاقم التقني، غير أن الأمور لم تجر وفق ما يطمح إليه الجميع.
وأضاف لقجع أن الجميع يشعر بمرارة الخروج من ثمن نهائي «كان»، لكن عليهم أن يقفوا إلى جانب المنتخب، وأن يقدموا له الدعم في هذه الظروف الصعبة، مشيرا إلى أنه ينبغي النظر إلى المستقبل.
ودعا لقجع أعضاء المكتب التنفيذي للإدلاء بآرائهم بشأن الخروج من نهائيات كأس إفريقيا، إذ تمحورت جميعها حول خيبة أمل الجمهور المغربي.
ولم يتمكن المكتب الجامعي من الخروج بأي قرار، بشأن مستقبل المنتخب الوطني، والمدرب الفرنسي هيرفي رونار، إذ تأجل الحسم إلى ما بعد العودة إلى المغرب.
ولم يوجه فوزي لقجع الدعوة إلى إسماعيل الزيتوني، عضو المكتب التنفيذي، لحضور الاجتماع المنعقد بالقاهرة.
وعلمت «الصباح» أن الزيتوني لم يحضر اجتماع الجمعة الماضي، رغم أنه كان موجودا بالقاهرة، بما أن الدعوة لم توجه إليه من قبل فوزي لقجع، بسبب خلاف بينهما.
ولم يحضر الزيتوني اجتماعات الجامعة منذ ثلاثة أشهر، بالنظر إلى وجود خلاف بينه وبين رئيس الجامعة، بعد أن كلفه بإحداث مركز لفحص المنشطات بأكادير، غير أنه لم ير النور إلى حدود الآن، الشيء الذي دفع لقجع إلى استبعاده.
وسافر الزيتوني إلى القاهرة من ماله الخاص، ولم يتلق الدعوة من قبل جامعة الكرة، لحضور مباريات المنتخب الوطني، كما هو الشأن بالنسبة إلى باقي أعضاء المكتب التنفيذي.
ومن المقرر أن يعرف ملف مركز فحص المنشطات بسبب خلاف المسؤولين، بعض التطورات في الأيام القليلة المقبلة، بعد أن أصبحت رائحته تنتشر بين مكاتب جامعة الكرة.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق