fbpx
اذاعة وتلفزيون

نقاش نسب المشاهدة ينتقل إلى البرلمان

العرايشي قال إن التحدي الراهن تقريب الخدمة العمومية من الشباب

أكد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أن الآلية الإلكترونية المعتمدة لقياس نسب مشاهدة قنوات القطب العمومي تمد وحدة مركزية بكافة معطيات مشاهدة التلفزيون لدى الأسر المعنية، بنسبة خطأ ضئيلة جدا، موضحا أن مراقبين ميدانيين يقومون بمطابقة المعطيات المتوصل بها بلقاءات مباشرة مع الأسر المشاركة، ما يتيح نتائج لقياس المشاهدة تفيد كلها أن الأغلبية من الأسر المغربية مرتبطة بقوة بالقنوات التلفزيونية الوطنية، علما أن لديها خيارا واسع من القنوات الفضائية.
وأضاف فيصل العرايشي في كلمته بمجلس النواب خلال تسليط الضوء على مختلف مؤشرات وضعية القطب الإعلامي العمومي، وتحدياته الراهنة، وكذلك موقفه بشأن عدد من القضايا المتعلقة بالقطاع، جوابا عن أسئلة النواب البرلمانيين أعضاء لجنة التعليم والثقافة والاتصال، أن قياس نسب المشاهدة تتم من قبل مكتب مختص منذ 2008، ومن خلال عينة علمية دقيقة تمثيلية للمجتمع المغربي، والتي اختيرت بناء على المؤشرات التي تصدر عن المندوبية السامية للتخطيط، وتتكون من ألف أسرة تم تجهيزها بآلية إلكترونية.
وقدم العرايشي خلال اللقاء ذاته أرقاما عن نسب المشاهدة، حيث في السنة الجارية، استحوذت القنوات الوطنية العمومية على 59.1 في المائة من معدل حصة المشاهدة خلال فترة الذروة بالمغرب و51.8 في المائة على مدار اليوم، وهو معدل يبقى استثنائيا في العالم، فعلى سبيل المقارنة، تبلغ حصة القطب العمومي المحلي في شمال إفريقيا 12 في المائة والشرق الأوسط 9.3 في المائة في أكثر من 14 دولة في المنطقة، أما في أوربا، وتحديدا في 36 دولة، فتبلغ حصة السوق من القنوات الوطنية المحلية في المتوسط حوالي 26.4 في المائة.
ومن جهة أخرى، قال العرايشي في الاجتماع ذاته بحضور محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال بشأن وضعية التلفزيون العمومي المغربي وتحدياته، إنه يتمتع بأداء استثنائي في محيطه الإقليمي والدولي، إذ نجح القطب الإعلامي العمومي في تقديم خدماته واستقطاب المشاهدين المغاربة، رغم المنافسة الشديدة، والتي تتميز بوجود عرض مغر جدا من القنوات، يضم أكثر من 1200 قناة فضائية.
وأوضح العرايشي أن إستراتيجية التحول الرقمي ترمي إلى تقريب الخدمة الإعلامية العمومية من الشباب، باعتبار أن ذلك من أبرز التحديات في الوقت الراهن، مشيرا إلى أنه ومن أجل ذلك أحدثت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون قبل فترة مديرية خاصة بالحلول الرقمية، تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع الجديدة والمبدعة والمبكرة، والتي سترى النور قريبا، في إطار إستراتيجية التحول الرقمي المعتمدة من قبل المؤسسة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى