fbpx
حوادث

الحبس لسارق خادمات “الموقف”

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الأسبوع الماضي، متهما في منتصف عقده الخامس، بأربع سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل تعدد السرقات الموصوفة بالعنف والتهديد بالسلاح الأبيض، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لحالته الاجتماعية والعائلية ولانعدام سوابقه القضائية.
وذكرت مصادر”الصباح” أن إيقاف المتهم، الملقب بـ”ولد القابلة”، عديم السوابق القضائية، جاء إثر تقاطر العديد من الشكايات على المصالح الأمنية بمكناس، تقدمت بها مجموعة من خادمات”الموقف” بالمدينة العتيقة، عرضن فيها أنهن وقعن ضحايا عمليات سرقات موصوفة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض من قبل شخص مجهول، بعدما أدلين بأوصافه، إذ أكدن أنه قوي البنية الجسمانية، طويل القامة، وأسمر البشرة، ويضع قبعة شمسية على رأسه، ويحمل نظارات شمسية سوداء.
وأكدت المشتكيات، جلهن أرامل، أن الجاني كان يتربص بهن، مستغلا خلو الأزقة من المارة في الصباح الباكر، ويقوم باعتراض سبيلهن، كل واحدة على حدة، ويشهر في وجوههن سلاحا أبيض، عبارة عن سكين قابلة للطي(بونقشة)، ويسلبهن هواتفهن المحمولة، بعدما يهددهن بإلحاق الأذى بهن، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن المتهم نفذ تسع عمليات سرقة بالتهديد، استهدفت خادمات”الموقف” على وجه الخصوص، ضمنهن ست مشتكيات تعرفن عليه أمام الضابطة القضائية، في حين فضلت الأخريات عدم مواجهته، ربما خوفا من بطشه بعد الإفراج عنه بانقضاء العقوبة الحبسية.

خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى