حوادث

اعتقال “مخزني”  بالسعيدية

أوقفت عناصر مصلحة  الشرطة القضائية العاملة للمنطقة الأمن الوطني نهاية الأسبوع الماضي، عنصرا من حرس الحدود، كان مكلفا بحراسة سواحل المدينة المطلة على الواجهة المتوسطية، وذلك الاشتباه بتورطه في تسهيل عمليات الهجرة غير المشروعة نحو الديار الأوروبية، انطلاقا من المنطقة التي كان مكلفا بمراقبتها والتي تبعد عن مركز السعيدية بحوالي أربعة كيلومترات غربا. وجاء إيقاف “المخزني”، بعد أن رحلت السلطات الجزائرية، 12 مرشحا للهجرة السرية، عبر المعبر الحدودي المغربي الجزائري “زوج بغال” قرب وجدة.

وذكرت مصادر”الصباح”، أن الأبحاث القضائية الأولية، التي باشرتها مصالح الأمن الوطني الولائية والمحلية مع الموقوفين المرحلين، قادت إلى اعتقال جندي القوات المساعدة المذكور، بعد أن أكدوا أنهم منحوه مبالغ مالية تحفظ مصدر”الصباح” عن تحديد مبالغها لفائدة الأبحاث القضائية، مقابل السماح لهم بتنفيذ عملية الهجرة صوب الضفة الأوربية، فيما لم يشر المصدر إلى الكيفية التي تمت بها الهجرة الفاشلة، أو إلى معلومات عن المنظمين الذين يعتقد أن المصلحة الأمنية  المعنية بالأبحاث تتحفظ على هوياتهم وظروف الواقعة المشار إليها قصد تفعيل متابعة التحريات.

محمد المرابطي (وجدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق