fbpx
الرياضة

تضامن مع مشجعي الجيش المعتقلين

تمسكوا بسلمية وقفتهم والمحكمة تؤجل ملفهم

أجلت المحكمة الابتدائية بالرباط، أول أمس (الاثنين)، النظر في متابعة مشجعي الجيش الملكي، الموقوفين على خلفية اتهامهم باقتحام ثكنة عسكرية، إلى الاثنين المقبل.
وعلمت «الصباح» أن المحكمة الابتدائية قررت تأجيل متابعة المشجعين السبعة، خمسة منهم في حالة اعتقال، إلى الأسبوع المقبل، سيما أنهم في حاجة إلى إعداد دفاعهم، بالنظر إلى التهمة الموجهة إليهم.
وتشبث الموقوفون ببراءتهم من التهم المنسوبة إليهم، بحكم أن الوقفة التي نظموها الخميس الماضي، كانت ذات طابع سلمي، والغاية منها إيصال رسالة إلى الجنرال، محمد حرمو، رئيس الفريق، بإبعاد كل من تسبب في إخفاق الفريق في السنوات الأخيرة.
وطالب المشجعون المعتقلون بالتحقق من التسجيلات التي التقطتها الكاميرات الموجودة بمحيط القيادة العليا للدرك الملكي، التي تؤكد وجودهم في الجهة المقابلة، وأن مدة الوقفة لم تتعد 15 دقيقة، كما تبين أنه لا توجد أي محاولة لاقتحام المقر، بل إن مسؤولا قدم إليهم وتحدث معهم أمام مقر وزارة الشباب والرياضة.
وناشدت العديد من الفعاليات ضمنهم لاعبون سابقون، تدخل الجنرال باعتباره رئيسا للقيادة العليا للدرك ورئيسا للفريق في الوقت ذاته، لتقديم تنازل، بالنظر إلى سلمية مطالبهم.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى