fbpx
حوادث

سقوط منفذ الاعتداء على سائحة

يعاني أعراضا نفسية ودوافع الجريمة سلب الضحية حقيبتها

أوقفت عناصر الشرطة القضائية، التابعة لولاية أمن طنجة، السبت الماضي، مشتبها فيه على خلفية تورطه في اعتراض سبيل سائحة من جنسية ألمانية تناهز من العمر خمسين سنة، والاعتداء عليها وسط الشارع العام بواسطة سلاح أبيض بهدف السرقة، ما أسفر عن إصابتها بجروح وصفت بـ “المحرجة”.
وقالت مصادر أمنية لـ “الصباح”، إن عملية إيقاف المتهم، المتحدر من كلميم ويبلغ من العمر 29 سنة، تمت بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التي وفرت معلومات عن مكان وجود المشتبه فيه، بعد أقل من 24 ساعة على تنفيذ عملية الاعتداء، التي تعرضت لها السائحة الألمانية، زوال الجمعة الماضي.
وأوضحت المصادر نفسها، أنه فور توصلها بخبر الاعتداء، وبعد الاستماع إلى شهادة الضحية وإفادة أحد الشهود بمسرح الجريمة، باشرت المصالح الأمنية تحرياتها وأبحاثها المعمقة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتتمكن بذلك من تحديد هوية المشتبه فيه واعتقاله بأحد أحياء المدينة ذاتها، مبرزة أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، أسفرت عن حجز السلاح الأبيض المستعمل في الاعتداء، وهو عبارة عن سكين متوسط الحجم، فضلا عن ضبط الملابس التي كان يرتديها المشتبه فيه، حين ارتكابه لهذا الفعل الإجرامي الخطير.
وأسفرت التحقيقات التي باشرتها فرق البحث مع الجاني، أنه يقيم بصفة مؤقتة بطنجة بمنزل شقيقه، وأن دوافعه لارتكاب هذه الجريمة كانت بهدف السرقة، بينما ترجح المعطيات المتوفرة في هذه المرحلة من البحث، أن المعني بالأمر يعاني أعراضا نفسية، إذ تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة دوافعها وخلفياتها الحقيقية، وكذا التحقق من إفادات الشاهد حول معرفة شقيق المشتبه فيه للضحية وعلاقته المسبقة بها.
وفي تفاصيل الواقعة، فإن الجاني هاجم السائحة المشار إليها أثناء تجولها بحي “الزياتن”، بالقرب من الملعب الكبير “ابن بطوطة”، الجمعة الماضي، قبل أن يدخل معها في عراك نتيجة امتناعها عن تسليمه حقيبتها اليدوية، وقام باعتداء عليها بالضرب بواسطة سلاح أبيض، متسببا لها في جروح غائرة على مستوى الرقبة وأنحاء بجسدها، ليلذ بالفرار بعد ارتكابه الجريمة، تاركا وراءه السائحة مضرجة في دمائها بالمكان، ما عجل بنقلها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي الاسعافات اللازمة، قبل أن يتم نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة بالمدينة، والاحتفاظ بها تحت الحراسة الطبية لإكمال العلاج.
ويرتقب أن يحال المعني، على الوكيل العام لدى استئناقية المدينة، بعد الانتهاء من البحث معه في التهم المنسوبة إليه، وتتعلق بجناية “السرقة الموصوفة بيد مسلحة وحيازة السلاح دون سند مشروع واستعماله في نشاط يخل بالأمن العام”.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى