fbpx
الرياضة

هل يكون بوميل خيار مرحلة ما بعد رونار؟

توجه نحو اختياره لتعويض المدرب الحالي وسلامي مساعدا له

تتجه جامعة كرة القدم نحو تعيين باتريك بوميل، خليفة للناخب الوطني هيرفي رونار، بعد نهاية أمم إفريقيا 2019.
وذكرت مصادر متطابقة أن الجامعة تسعى إلى ضمان استمرارية العمل الذي انطلق منذ حوالي ثلاث سنوات ونصف، وارتأت أن ذلك لا يمكنه أن يتم سوى بتعيين مساعد رونار مدربا للأسود في المرحلة المقبلة، لأن له دراية تامة بخبايا اللاعبين والمنتخب.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن الجامعة تسير نحو تعيين جمال سلامي، الإطار بالإدارة التقنية، ومدرب المحليين المقبلين على الدفاع عن لقب “الشان”، مساعدا لبوميل لضمان التنسيق بين المحترفين والمحليين مستقبلا.
وأكدت مصادر “الصباح” أن حضور سلامي معسكر الأسود بمعمورة، استعدادا ل»الكان»، لم يكن اعتباطيا، وإنما الغاية منه الوقوف على كيفية اشتغال الطاقم التقني للمنتخب، خصوصا المدرب المساعد، أحد رهانات الجامعة مستقبلا.
وتدل كل المؤشرات على رحيل رونار بعد نهاية أمم إفريقيا، رغم أن العقد الذي يربطه بالجامعة، مستمر إلى غاية 2022.
ومهما كانت نتيجة الأسود في “الكان»، فإن رونار قرر تغيير الأجواء، وأخطر الجامعة بذلك.
وتلاحق العديد من الاتحادات الناخب الوطني، منذ نهاية مونديال روسيا 2018، بعد الوجه اللافت الذي ظهر به الأسود رغم عجزهم عن التأهل إلى الدور الثاني من المنافسة.
إنجاز: نور الدين الكرف

بونو يحدد وجهته بعد “الكان”
يحدد الدولي المغربي ياسين بونو مصيره، بعد نهاية منافسات “الكان”.
وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن حارس الأسود أبلغ رسميا ناديه خيرونا الذي فقد مكانته بالبطولة الإسبانية الأولى، بالرحيل عن الفريق، وانه سيحدد وجهته بعد نهاية أمم إفريقيا.
وأوضحت الصحيفة ذاتها أن العروض التي توصل بها بونو من أندية إنجليزية وتركية خصوصا من ليغانيس الإسباني الذي يلعب له زميله في المنتخب يوسف النصيري، دفعت حارس الأسود لمطالبة خيرونا بالسماح له بالرحيل.
ويبلغ الشرط الجزائي الذي يضمه العقد الذي يجمع بونو بخيرونا 5 ملايير سنتيم، ما يجعل أمر التفاوض بينهما قابلا للحل.
وذكرت “آس” أن الفريق الإسباني الذي ينتمي لمقاطعة كاطالونيا، بدوره لا ينوي الاحتفاظ بياسين بونو، إذ قام بالبحث عن حارس جديد يكون بديلا للحارس المغربي.

قنوات تنقل “الكان” مجانا
تنقل عدة قنوات فضائية مفتوحة مباريات كأس إفريقيا للأمم، التي تنطلق الجمعة المقبل بمصر.
والقنوات هي تلفزيون تشاد و»بي إين سبورت» 1 – 2 الفرنسية، و”ديكال بلوس»، و”كانل بلوس سبورت» فرنسا، و»يورو سبورت» 2، و»يورو سبورت» 2، و”يوروسبورت» الألمانية، و»أورانج سبورت بول»، و»أوربت»، وتلفزيون «موكابيك»،وتلفزيون الكونغو وتلفزيون التوغو.
وتعذر على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، الحصول على حقوق البث المباشر للمنافسة القارية، بسبب المطالب المالية المرتبطة بقنوات «بي إين سبور» القطرية.

“الليغ 1 ” الأكثر تمثيلا في “الكان”
تستضيف مصر النسخة 32 لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في الفترة الممتدة ما بين 21 يونيو و19 يوليوز المقبل، وستعرف هذه النسخة مشاركة 24 منتخبا إفريقيا لأول مرة، كما أن البطولة ستقام أيضا لأول مرة في الصيف.
وستعرف هذه التظاهرة الرياضية وجود العديد من نجوم كرة القدم العالمية، الذين يمارسون في أعتد الأندية الأوربية، إذ تهيمن المدرسة الفرنسية بوجود 51 لاعبا، من بينهم 3 لاعبين مغاربة، ويتعلق الأمر بفيصل فجر لاعب كان، ويوسف آيت بناصر من سانت إتيان، ويونس عبد الحميد لاعب ستاد ريمس.
وسيكون الدوري الفرنسي ممثلا ب51 لاعبا، وجنوب إفريقيا ب48 لاعبا، و “البريمير ليغ” ب33 لاعبا، والدوري التركى ب26 لاعبا، والمصرى ب24 لاعبا.

الجزيري يرشح الأسود
رشح الدولي التونسي السابق زياد الجزيري المنتخب الوطني، ليكون واحدا من المنتخبات المرشحة للظفر باللقب “الكان»، الذي ينطلق نهاية الأسبوع الجاري بمصر.
وأكد الجزيري في حوار مع “الصباح” التونسية، أن حظوظ المنتخب التونسي في هذه البطولة ضعيفة، في ظل العديد من الأزمات التي تواجه الفريق، على رأسها الغيابات العديدة في صفوفه، خاصة محمد أمين بن عمر، إلى جانب عدم جاهزية فرجاني ساسي، الذي لن يكون في أفضل مستوياته البدنية، كونه عائد من إصابة طويلة.
وأكد الجزيري، أن المنتخب المصري هو الأوفر حظا للفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية، خاصة أنه يمتلك واحدا من أفضل لاعبي العالم، بالإضافة إلى عاملي الأرض والجمهور، وهذه أسلحة قوية تعزز من فرصه في البطولة، حتى لو كانت لائحته ليست بقوة لائحة المغرب والسنغال والجزائر.
وختم هداف “كان 2004” أن السنغال والمغرب من أقوى المنتخبات المرشحة، «أتمنى وجود المنتخب التونسي ضمن المرشحين، لكن نعانى أزمات فنية، وغياب بعض العناصر القوية، وضعف مستوى خط الدفاع وحراسة المرمى».

قائمة سفراء “الكان” تخلو من المغاربة
كشف الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” عن قائمة سفراء كأس أمم إفريقيا 2019، التي تقام بمصر بداية من بعد غد (الجمعة)، وإلى غاية 19 يوليوز المقبل.
وضمت قائمة سفراء النسخة 32 من كأس أمم إفريقيا، المصري محمود الخطيب، والجزائري رابح ماجر، والكامروني صامويل إيتو، والإيفواريين يايا توريه ودروغبا، والسنغالي الحاج ضيوف، والنيجيري نوانكو كانو.
وخلت القائمة من أي لاعب مغربي، علما أن أربعة لاعبين توجوا بلقب الكرة الذهبية على امتداد التاريخ، وهم أحمد فرس وبادو الزاكي ومحمد التيمومي ومصطفى حجي، المساعد الحالي للناخب الوطني هيرفي رونار.
يذكر أن هذه النسخة تعرف مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

مطالب بتغيير مواعد المباريات بسبب الحرارة
«فرانس فوتبول» تصدر قائمة من ثلاثين أسطورة بالقارة قبل انطلاقة «الكان»
تقدمت بعض الاتحادات القارية إلى الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” بطلب تدعو فيه إلى ضرورة مراجعة توقيت مباريات “الكان» بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وذكر الاتحاد التونسي على موقعه الرسمي أن الاتحاد البورندي تقدم بالطلب ذاته، بسبب التداعيات المحتملة لدرجات الحرارة المرتفعة على صحة اللاعبين.
واستند المقترح المقدم إلى درجات الحرارة المرتفعة خلال الصيف في مصر، وأكد أنه من غير الملائم إقامة المباريات في درجات حرارة تفوق الأربعين درجة مائوية، وأحيانا تصل إلى 45 درجة.
وطالب الاتحاد التونسي بإعادة النظر في توقيت المباريات، بسبب المخاطر التي تواجه اللاعبين، في حال تعرضهم لحرارة مرتفعة أثناء المباريات.
من ناحية ثانية، ضمت لائحة أساطير كرة القدم الإفريقية، والتي أصدرتها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، اسم الدولي المغربي السابق، نور الدين النيبت.
ويوجد عدد كبير من النجوم والأساطير العرب في قائمة تضم أفضل 30 لاعبا في تاريخ قارة إفريقيا، وتصدر القائمة النجم الليبيري جورج وايا، الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 1995، يليه الثنائي الكامروني صامويل إيتو وروجيه ميلا، ثم الإيفواري ديديه دروغبا والغاني عبيدي بيليه.
ويعد الجزائري رابح ماجر، أول النجوم العرب في القائمة بوجوده في المركز السادس، يليه النيجيري أوستن أوكوشا، والمالي ساليف كايتا، والجزائري مصطفى دحلب، ثم الثنائي الإيفواري لوران بوكو ويايا توريه، ثم حارس مصر عصام الحضري، والزامبي كالوشا بواليا، ومحمود الخطيب، ثم الحارس الزيمبابوي بروس غروبلار، والجزائري رشيد مخلوفي، ثم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول.
كما يوجد في القائمة الحارس الكامروني توماس نكونو، والزاييري نداي مولامبا، ثم النيجيري نوانكو كانو، والمصري محمد أبو تريكة، والمغربي نور الدين النيبت، والنيجيري ستيفن كيشي، والسنغالي الحاج ضيوف، والجزائري الأخضر بلومي، والغاني مايكل إيسيان، والتونسي طارق دياب، والنيجيري رشيدي يكيني، والمالي سيدو كايتا، ثم التوغولي إيمانويل أديبايور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى