fbpx
حوادث

نزاع حول “القرقوبي” ينتهي بقتل

أشرفت النيابة العامة التابعة لمحكمة الاستئناف بتنسيق مع مصلحة الشرطة القضائية لدى الأمن العمومي بالجديدة، بحضور جمهور غفير، أخيرا، على إعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها شاب دون الثامنة عشرة من عمره.
وكان المتهم وهو حارس ليلي في الثلاثين من عمره، متزوج وأب لطفلين، أجهز على الضحية ذي 17 سنة، بواسطة سكين، أمام بيته بحي المويلحة عصر اليوم ذاته. وكشفت مصادر قريبة من عائلة الضحية، أن نزاعا وقع بينهما يوما قبل ذلك حول حبوب الهلوسة، وذهب كل واحد إلى حال سبيله.
وعاد الهالك يوم الحادث يجر كلبا، باحثا عن المتهم، الذي بمجرد رؤيته، استشاط غضبا ولم يعجبه تصرفه، فتسلح بسكين وخرج لملاقاته، ونشب بينهما نزاع من جديد، ووجه له ضربة على مستوى صدره، جعلته يسقط مضرجا في دمه.
وتم إخبار السلطة المحلية والأمنية، وانتداب سيارة للإسعاف، عملت على نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، لكنه توفي قبل الوصول إليه. ووضعت جثته بمستودع الأموات وأمرت النيابة العامة بإخضاعها لعملية التشريح الطبي. وبعد أقل من ساعة على وقوع الحادث، قدم المتهم نفسه طواعية أمام مصلحة الشرطة القضائية، التي وضعته رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه. ولم تجد صعوبة في استنطاقه، إذ اعترف تلقائيا بالمنسوب إليه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى