fbpx
الرياضة

الجيش يلعب آخر الأوراق بوجدة

الفوز يبقيه رسميا بالقسم الأول والمولودية دون أربعة أساسيين

بات الجيش الملكي مطالبا بالفوز على مولودية وجدة في المباراة التي تجمعه بمولودية وجدة اليوم (الثلاثاء) بالملعب البلدي ببركان، لحساب الدورة 29 من منافسات البطولة.
وسيكون الفريق العسكري في مهمة صعبة، وهو يحل ضيفا على المولودية، انطلاقا من العاشرة مساء، بالنظر إلى وضعيته في أحد المراكز المهددة بالنزول إلى القسم الثاني.
وسيحاول الجيش الحفاظ على مكانته بقسم الصفوة من خلال العودة بالنقاط الثلاث، فيما الخسارة ستعقد مهمته أكثر في مباراته الأخيرة أمام المغرب التطواني.

وسيلعب الجيش الملكي الكل للكل لتحقيق فوز يبقيه رسميا بالقسم الأول، خاصة أنه سيخوض مباراة المولودية بأغلب لاعبيه الأساسيين، باستثناء إسماعيل بلمعلم، للإصابة ومهدي برحمة، بسبب عقوبة التوقيف.
وسيكون الجيش الملكي تحت الضغط، بسبب لعبه خارج الميدان أولا، ووجوده في مركز غير آمن في سبورة الترتيب ثانيا، إضافة إلى الضغوطات الممارسة على لاعبيه من قبل جماهيره، التي تطالبه بالفوز في هذه المباراة من أجل تفادي النزول.
ورغم صعوبة مباراته أمام المولودية، إلا أن الجيش يتوفر على أفضلية إجرائها في ملعب محايد، إضافة إلى كثرة الغيابات في صفوف المولودية، لأسباب مختلفة.

وسيكون الفريق الوجدي محروما من خدمات أربعة لاعبين أساسيين، ويتعلق الأمر بتوفيق إجروتن، بسبب وجود اتفاق مسبق يقضي بعدم مواجهة فريقه السابق، وسفيان كركاش، بداعي إصابة في الكاحل، شأنه شأن عبد الهادي حلحول، الذي يغيب بدوره لعدم جاهزيته جراء الإصابة التي تعرض لها، كما لن يكون بمقدور ميلتون كارسيا المشاركة في المباراة بسبب عقوبة التوقيف لمباراتين.
في المقابل، يلف الغموض مشاركة نبيل الولجي في هذه المباراة، لاختيارات المدرب عبد العزيز كركاش، خصوصا أنه غاب عن مباراة الرجاء في الدورة الماضية.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى