fbpx
الرياضة

الطالبي يلزم الأندية بتصحيح وضعيتها

فرض عليها انتخاب مكاتبها وفق الأنظمة الأساسية الجديدة قبل نهاية دجنبر
قرر رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، مواصلة سياسته في إحراج الأندية، من خلال اعتماد قرارات جديدة، بالنسبة إلى تلك الحاصلة على الاعتماد.
وعلمت «الصباح» أن الطالبي العلمي بصدد تحضير قرار يطالب من خلاله الأندية الحاصلة على الاعتماد، لانتخاب مكاتبها وفق الأنظمة الأساسية الجديدة، وأنه ليس من الضروري الاحتفاظ بالمكاتب الحالية، المنتخبة وفق أنظمة أساسية ألغيت.
ومن جملة القرارات التي اتخذها الوزير بشأن الجمعيات والأندية الرياضية، أن عليها انتخاب مكاتبها الجديدة قبل متم السنة الجارية، أي أنها ملزمة بتصحيح وضعيتها القانونية قبل 31 دجنبر المقبل، وهو ما يتماشى مع المهلة التي حددها للجامعات الرياضية من أجل حصولها على التأهيل.
ويستعد الوزير للتطبيق الصارم لمقتضيات قانون التربية البدنية والرياضة 30-09، تقضي بسحب الاعتماد من الأندية والجمعيات التي فشلت في إعادة انتخاب مكاتبها المسيرة قبل انتهاء المهلة المحددة، الشيء الذي سيعيدها إلى نقطة الصفر.
وباتت الأندية ملزمة أيضا بتوجيه الدعوة إلى المديرين الإقليميين للوزارة خلال الجموع العامة، بصفتهم الاستشارية، على أن يكون حضورهم إجباريا، من أجل رفع تقارير إلى الوزارة، والتي على أساسها ستحصل على الاعتماد، إذ سيكون لها دور في تتبع التزام الأندية بالقوانين، وأي إخلال بها ستضطر السلطة الحكومية ممثلة في وزارة الشباب والرياضة، إلى سحب الاعتماد منها. وسعت الوزارة في الفترة الماضية إلى منح الاعتمادات للأندية، من أجل تشجيعها على تفعيل قانون التربية البدنية والرياضة، ودفعها إلى تصحيح وضعها الإداري والقانوني، لتتمكن من حصولها على الدعم وفق الشروط القانونية، والاستفادة من المزايا التي يخوله لها قانون 30-09.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى