fbpx
حوادث

شريط الحوادث

“السورسي” لأم عازبة قتلت رضيعها

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، زوال أول أمس (الخميس) على أم عازبة في بداية عقدها الثالث، بالحبس موقوف التنفيذ لسنتين، لأجل جريمتي “تعريض مولود للخطر نتج عنه وفاة والفساد”، للاشتباه في تورطها في قتل مولودها حبلت به من علاقة غير شرعية.

وناقشت هيأة الحكم، ملف المتهمة التي توبعت في حالة سراح مؤقت مراعاة لظروفها، في الجلسة نفسها بعد تأجيل محاكمتها في 4 جلسات سابقة منذ تعيين ملفها أمام الغرفة قبل 3 أشهر، واللجوء إلى إنجاز المسطرة الغيابية في حقها بعد تخلفها عن الحضور رغم سابق الإعلام واللجوء للوسائل القانونية لتبليغها.

ولم يظهر للمتهمة أي أثر منذ تمتيعها بالسراح المؤقت، بعدما اختفت عن الأنظار، بعدما أوقفت سابقا من قبل المصالح الأمنية بناء على الأبحاث التي فتحتها بعد العثور على جثة رضيع حديث الولادة، اتضح أنها أمه من علاقة غير شرعية، وتخلت عنه بعدما عرضته للخطر، خوفا من الفضيحة والعار.

حميد الأبيض (فاس)

اعتداء على قاصر بالسلاح الأبيض

تمكنت المصالح الأمنية بالحاجب من إيقاف عشريني على خلفية قيامه بالاعتداء بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض منتصف الشهر الماضي على فتاة قاصر.

وتم إيقاف المشتبه فيه البالغ من العمر 24 سنة مياوم، نتيجة أبحاث ميدانية مسترسلة باشرتها مصالح الشرطة القضائية بمدينة الحاجب و المناطق المجاورة، أفضت إلى تحديد مكان وجوده وإيقافه بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي بمنطقة بودربالة اقليم الحاجب .

و تجدر الإشارة، إلى أن الأبحاث الأولية المنجزة في إطار هذه القضية التي هزت المنطقة، أظهرت بشكل واضح وفق مصادر عليمة، أن الضحية التقت بالمشتبه فيه من أجل تسوية خلافات بينهما، تطورت الى ما وصلت اليه الأمور بين الطرفين، عكس ما ذهبت إليه في تصريحاتها الأولية، أنها تعرضت للاعتداء من طرف شخص مجهول اعترض سبيلها أثناء وجودها ليلا بالشارع العام بحي “اقشمير” وسط مدينة الحاجب، وحاول اقتيادها تحت التهديد بالسلاح الأبيض إلى حديقة مجاورة من أجل الاعتداء عليها جسديا و جنسيا، إلا أنها قاومته مما دفعه إلى تعريضها للضرب والجرح في الوجه بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار الى وجهة مجهولة بحسب تعبيرها.

حميد بن التهامي (مكناس)

مصرع طفل غرقا باليوسفية

لقي طفل مصرعه بعد غرقه في حوض ماء، أول أمس (الخميس)، بأحد دواوير الجماعة الترابية أجدور بإقليم اليوسفية.

ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح” فإن الضحية يبلغ من العمر ست سنوات، ولقي حتفه غرقا، بعدما نزع ثيابه محاولا السباحة في حوض مائي مخصص لسقي أراض فلاحية، ووقع الحادث في دوار الكواهي بجماعة أجدور. وأكدت المصادر أن الضحية قاوم الموت وصرخ كثيرا قبل أن يسلم الروح إلى بارئها، وتابعت المصادر نفسها أن حادثة الغرق صادفت خلو المكان من البشر، وهو ما عجل بوفاته.

وفور إشعارها بالحادث تحولت فرقة من الوقاية المدنية إلى مكان وقوعه وقامت بانتشال جثة الضحية بحضور أفراد من عائلته في جو مأساوي، وفتحت عناصر الدرك الملكي بالشماعية تحقيقا في الحادثة، إذ استمعت إلى والدي الضحية وعدد من معارفه.

وأصدر ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية أوامره لنقل جثة الضحية في اتجاه مستودع الأموات البلدي بآسفي بهدف إخضاعها إلى التشريح الطبي لتحديد سب الوفاة، بعدها تم تسليمها إلى عائلته لإتمام مراسم الدفن.

حسن الرفيق (آسفي) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى