fbpx
حوادث

عشرون سنة لسارقي حلي

القيمة الإجمالية للمجوهرات المسروقة بلغت حوالي 236 ألف درهم

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الأسبوع الماضي، بإدانة متهمين، لهما سوابق قضائية، بعشر سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، بعد مؤاخذتهما من أجل تكوين عصابة إجرامية، والسرقات الموصوفة بظروف التعدد والعنف، واستعمال ناقلة ذات محرك.

وفي التفاصيل، ذكر مصدر”الصباح” أن القضية تفجرت عندما تقدمت شقيقتان بشكاية إلى المصالح الأمنية بمكناس، تعرضان فيها أن مجهولين اعترضا سبيلهما على مقربة من مقر إقامتهما بشارع الجيش الملكي بالمدينة الجديدة(حمرية)، إذ أشهر أحدهما في وجهيهما سكينا من الحجم الكبير، وتحت طائلة التهديد بإلحاق الأذى بهما، سلبا الشقيقة الكبرى حقيبتها اليدوية، التي كانت تحتوي على مجوهرات قيمتها حوالي 12 ألف درهم، وهاتف محمول ووثائق خاصة، ضمنها بطاقتها البنكية، قبل أن يلوذا بالفرار على متن سيارة خفيفة بيضاء اللون.

ومن جهته، تقدم مجوهراتي بشكاية إلى مفوضية الشرطة بويسلان، التابعة إلى ولاية الأمن بمكناس، يعرض فيها أنه عندما كان يهم بامتطاء سيارته الخاصة بالقرب من منزله بحي الياسمين، فوجئ بشخصين وهما يعتديان عليه بالضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء، عبارة عن سيف وسكين من الحجم الكبير، إذ سلباه هو الآخر محفظة كتف، تحتوي على حلي من المعدن الأصفر والفضة بقيمة 224 ألف درهم، قبل أن يغادرا مسرح الجريمة بسرعة فائقة على متن سيارة تحمل المواصفات نفسها للناقلة، التي ذكرتها الشقيقتان في معرض شكايتهما.

وقادت الأبحاث والتحريات، التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، إلى إيقاف المشتكى بهما، اللذين اعترفا، عند الاستماع إليهما تمهيديا في محاضر قانونية، بالمنسوب إليهما، مصرحين أنهما قاما بتنفيذ العديد من عمليات السرقة على مراحل وفي أزمنة وأمكنة متفرقة. وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، تم إخضاع منزل الموقوفين لتفتيش دقيق أسفر عن العثور بشقة أحدهما، على العديد من الأسلحة البيضاء مختلفة الأشكال والأحجام، وعبوتين من الغاز المسيل للدموع، فضلا عن صاعق كهربائي ووثائق تعريفية وبنكية، في حين عثر بمنزل الثاني على مجموعة من الحلي والمجوهرات، مخبأة داخل دولاب حديدي، كانا ينتظران الفرصة لبيعها لأحد المجوهراتيين بالبيضاء، حسب تصريحهما.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى