fbpx
الرياضة

القفز بالزانة يشعل ملتقى الرباط

أربع بطلات عالميات وأولمبيات يتنافسن على اللقب استعدادا لبطولة العالم

عشاق المسابقات التقنية على موعد مع منافسات القفز بالزانة المبرمجة، ضمن فعاليات ملتقى محمد السادس لألعاب القوى بالرباط.
وكشفت اللجنة المنظمة للدورة 12 من ملتقى محمد السادس، في 16 يونيو المقبل بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، أن صداما قويا ينتظر عشاق ألعاب القوى العالمية، بين بطلات عالميات متخصصات في القفز بالزانة.
وأكدت اللجنة المنظمة أن دورة هذه السنة، ستعرف منافسة قوية في القفز بالزانة، بين اليونانية كاترينا ستيفاندي، والأمريكية ساندي موريس ومواطنتيها جنيفر سوهر وأنجليكا.
وحققت ستيفاندي انطلاقة قوية في منافسات الدوري الماسي بتسجيلها رقما لافتا بأربعة أمتار و72 سنتمترا، وحلت اليونانية الرتبة الأولى في المحطة الثانية من العصبة بشنغهاي.
وأثارت كاترينا ستيفاندي انتباه متتبعي ألعاب القوى العالمية، بعد أن أبانت قدرات متميزة في أولى مشاركاتها في الدوري الماسي، إذ كشفت البطلة الأولمبية وحاملة اللقب الأوربي أنها ستكون جاهزة بالرباط، بحكم أنها تشكل محطة مهمة في تحضيرها لبطولة العالم بالدوحة.
ولن تكون مهمة البطلة اليونانية سهلة، بالنظر إلى قوة الأمريكية موريس ساندي وصيفة بطلة الألعاب الأولمبية 2016، والتي تجاوزت أربعة أمتار و76 سنتمترا، بعد غياب طويل عن المنافسات الدولية.
وترغب موريس ساندي في تأكيد عودتها إلى المنافسة، من خلال بحثها عن لقب ملتقى محمد السادس لألعاب القوى بالرباط، بعد العملية الجراحية التي خضعت لها في الكعب.
وترتفع درجة المنافسة على لقب القفز بالزانة، بعد أن أعلنت الأمريكية سوهر حاملة اللقب الأولمبي بلندن 2012 مشاركتها، علما أنها تحمل الرقم القياسي للقفز بالزانة داخل القاعة، مسجلة خمسة أمتار وثلاثة سنتمترات حققته في 2016.
وزادت البطلة الروسية أنجليكا سيدروفا، بطلة العالم داخل القاعة، من حدة المنافسة، بعد أن أعلنت مشاركتها تحت علم محايد، وتطمح لتأكيد تألقها في المواسم الماضية داخل القاعة سنتي 2018 و2019.
يذكر أن أنجليكا سيدورفا تبقى الوحيدة من بين المنافسات الأربع في القفز بالزانة، التي لم تستهل بعد موسمها، والأكيد أنها ستشعل مع باقي المنافسات المنعرج الشمالي للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، الذي سيحتضن المسابقة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى