fbpx
الرياضة

الوداد يتحدى تهديدات التونسيين

الفريق حذر من استهداف البعثة والجماهير وعينه على خطف اللقب من رادس

جعل التونسيون مباراة الوداد الرياضي والترجي مساء اليوم (الجمعة)، لحساب إياب نهاية عصبة أبطال إفريقيا، أكثر من مواجهة لكرة القدم، وشحنوا الأجواء لدرجة خطيرة، جعلت الفريق البيضاوي يستنجد بوزارة الخارجية من أجل تأمين بعثة الفريق، التي وصلت إلى العاصمة التونسية مساء أول أمس (الأربعاء).
وبدأ التونسيون الحرب النفسية فور وصول البعثة الودادية، إذ لم تجد في استقبالها سوى مسؤول واحد من الترجي، فيما لقيت البعثة ترحابا من القائم بالأعمال المغربية هناك، عكس ما قام به الوداديون في مباراة الذهاب، فيما تكلف الأمن التونسي بإيصال البعثة إلى مقر إقامتها بالحمامات، على بعد 60 كيلومترا من مطار قرطاج الدولي.
وحذر الوداديون الأمن التونسي من مغبة التساهل مع تأمين البعثة بالفندق، خاصة بعد التهديدات التي طالت لاعبي ومسؤولي الفريق من قبل الجماهير التونسية قبل وصولهم لتونس العاصمة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما لعبت الصحافة المحلية دورا كبيرا في تهييج الجماهير وشحن الأجواء قبل المباراة، وصلت إلى حد التلفظ بعبارات مسيئة للمغرب وبطولته في الفضائيات التونسية، ومسؤولي الجامعة الملكية لكرة القدم.
ولم تسلم الكنفدرالية الإفريقية من هجمات التونسيين، إذ انتقدوا اختيار الحكم الغامبي باكاري غاساما لقيادة المباراة النهائية، إذ وصل الحد ببعض الصحافيين إلى وصفه بـ «حكم المغرب».
وأكد بعض الوداديين الذين سافروا إلى العاصمة تونس لمساندة الوداد، أنهم لقوا ترحابا من قبل المسؤولين بالمطار، فيما لم يجدوا إلى حدود أمس (الخميس)، أي مشاكل في الفندق أو في الشوارع الرئيسية.
ويخشى أن تحاول بعض جماهير الترجي مهاجمة الوداديين الذين سافروا إلى تونس، بعدما تناقلت بعض الصفحات المساندة للفريق التونسي في مواقع التواصل الاجتماعي، تهديدات خطيرة وصلت إلى «القتل»، بعدما روجت صورا وفيديوهات قالت إنها لتونسيين هوجموا بالبيضاء قبل مباراة الذهاب الجمعة الماضي، والتي لعبت بمركب مولاي عبد الله بالرباط وانتهت بالتعادل هدف لمثله.
وفطنت إدارة الوداد إلى هذه المناوشات والتهديدات، وطالبت وزارة الخارجية، التي لها صلاحية التواصل مع السلطات بتونس العاصمة، بتأمين البعثة والجماهير الغفيرة، التي تحملت عناء السفر لمساندة ممثل المغرب، في النهائي القاري.
وطالت التهديدات قبل المباراة، حتى بعض أعضاء الطاقم التقني للوداد، أهمهم المعد البدني التونسي مناف نابي، الذي هاجم أسلوب لعب الترجي بعد نهاية مباراة الذهاب بالرباط، وهو التصريح الذي لم يرق للتونسيين الذين توعدوه بالرد في الإياب.
نور الدين الكرف والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى