fbpx
الرياضة

البنزرتي: الإياب أهم من مجزرة جريشة

مدرب الوداد قال إن أوناجم كان جاهزا 100 في المائة
قال فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، إن فريقه تنتظره مباراة حاسمة أمام الترجي التونسي الجمعة المقبل برادس في إياب نهائي عصبة الأبطال.
وتجنب البنزرتي الحديث عن تقنية “الفار” بعد مجزرة الحكم المصري جاهد جريشة، في مباراة الذهاب الجمعة الماضي ، مكتفيا بالقول “لا أدري إن كانت هذه التقنية الجديدة تخدم مصلحة كرة القدم أم لا. لا أريد الخوض في مثل هذه التفاصيل، أرغب في التركيز على مباراة الإياب”.
ودعا مدرب الوداد إلى عدم الانشغال بالأخطاء التحكيمية المرتكبة في الذهاب “ينبغي أن يصب تركيزنا على الإياب، من أجل الفوز والتتويج”.
وطالب البنزرتي لاعبيه برد فعل أقوى في الإياب، بالنظر إلى قيمة المنافسة بميدانه وأمام جماهيره، مستدلا حديثه بالإنجاز غير المسبوق للترجي الموسم الماضي، عندما توج باللقب القاري بفوزه بثلاثة أهداف لصفر رغم خسارته في الذهاب بثلاثة أهداف لواحد.
وأشاد البنزرتي بالمستوى، الذي قدمه لاعبوه في جولتي المباراة رغم التعادل، كما دافع عن المهاجم محمد أوناجم، الذي قال بخصوصه إنه كان جاهزا 100 في المائة، سواء من الناحية البدنية أو النفسانية، وتابع “لا يمكنني إشراك لاعب مصاب أو غير مستعد، كما أنني كنت على وشك استبداله لو لم يصب أيوب العملود، الذي أشرك بدله بدر كدارين”.
وأكد مدرب الوداد أن اللاعبين أظهروا شخصية قوية بعد طرد إبراهيم النقاش، إذ نجحوا في التغلب على الظروف الصعبة التي عانوها، كما تمكنوا من إحراز التعادل، وكان بمقدورهم إضافة أهداف أخرى.
إنجاز: عيسى الكامحي

الشعباني: لن نستخف بالوداد
اعتبر معين الشعباني، مدرب الترجي التونسي، تعادل فريقه أمام الوداد مستحقا، بالنظر إلى الأداء الجيد للاعبيه طيلة المباراة.
وقال الشعباني إن فريقه كان بمقدوره الفوز لو استغل بعض المرتدات الخاطفة في الجولة الثانية، مشيدا في الوقت ذاته بقوة الوداد وتجربته على المستوى الإفريقي.
وحذر الشعباني من مغبة الاستهانة بالوداد في الإياب، وتابع “رغم عودتنا بتعادل مهم، إلا أنه لا ينبغي أن نستخف بالوداد. سنكون مؤازرين من قبل جماهير غفيرة، وسنحاول الحفاظ على لقبنا بكل تأكيد”.
وعبر الشعباني عن أسفه لخسارة ثلاثة لاعبين أساسيين في الإياب، بعد جمعهم إنذارين، ويتعلق الأمر بالحارس معز بن شريفية وشمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي، وزاد قائلا “ندرك جيدا قيمة الغائبين، لكن ثقتنا كبيرة في العناصر البديلة، والتي ستقدم المطلوب منها بكل تأكيد”.

عودة النهيري وشكوك حول العملود
الوداد طلب إلغاء إنذار أشرف داري
شرع الوداد في التحضير لإياب عصبة الأبطال الذي يجمعه بالترجي التونسي الجمعة المقبل بملعب رادس أمس (الأحد)، على أن تتواصل اليوم (الاثنين) بخوض حصة مماثلة بملعب بنجلون.
ويخوض الوداد حصة تدريبية ثالثة غدا (الثلاثاء)، قبل السفر بعد غد (الأربعاء) إلى تونس عبر مطار محمد الخامس.
وبرمج البنزرتي حصتين في تونس، الأولى لإزالة العياء واسترجاع الطراوة البدنية، والثانية بملعب رادس للتعرف على أرضيته.
وسيسترجع الوداد خدمات مدافعه محمد النهيري، بعد استنفاد عقوبة التوقيف لمباراة واحدة، إذ يتوقع أن يكون حاضرا في التشكيلة الأساسية، التي سيعتمدها المدرب فوزي البنزرتي، فيما تطالب إدارة النادي بإلغاء البطاقة الصفراء التي حصل عليها أشرف داري، في الذهاب، بدعوى عدم قانونيتها.
في المقابل، يلف الغموض مشاركة أيوب العملود، بعدما غادر الملعب متأثرا بالإصابة خلال مباراة الذهاب. وينتظر أن يخضع لفحوصات طبية بالأشعة اليوم (الاثنين)، للوقوف على نوعية الإصابة ومدى خطورتها.
ولن يشارك إبراهيم النقاش في الإياب، بعد الطرد، وينتظر أن يعوضه لاعب خط الوسط يحيى جبران.
من ناحية ثانية، سيحرم الترجي التونسي من خدمات أبرز أساسييه، وهم الحارس معز بن شريفية وشمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي.

غاساما حكما للإياب
الوداد يعترض على تعيين سيكازوي لـ «الفار»
عينت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” الغامبي باكاري غاساما، لقيادة إياب دوري الأبطال، الذي يجمع الترجي التونسي بالوداد الجمعة المقبل، بملعب رادس.
ويساعد غاساما في مهمته السنغاليان جبريل كومارا وماليك حاج صومبو، والبوتسواني جوشيا بوندو حكما رابعا.
ويعد نهائي النسخة الحالية، الثاني من نوعه بالنسبة إلى غاساما، الذي سبق أن قاد نهائي 2017، الذي جمع الوداد الرياضي والأهلي المصري بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، وانتهى لفائدة الفريق الأحمر بهدف لصفر أحرزه وليد الكرتي.
واعترض الوداد على تعيين الزامبي جياني سيكازوي حكما لتقنية “الفار”.

ودادي يهاجم أحمد

وجه مشجع ودادي انتقادات شديدة اللهجة إلى أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، بسبب الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها المصري جهاد جريشة في مباراة الذهاب. وصرخ المشجع الودادي في وجه أحمد بعد نهاية المباراة، موجها انتقادات بخصوص طريقة تعيين الحكام لمباريات هامة، قبل أن يطالبه بالتدخل العاجل لمعاقبة الحكم المصري.
وصب جمهور الوداد غضبه على “كاف” والحكم المصري بعد إلغاء هدف الوداد، الذي سجله العملود في آخر دقائق الجولة الأولى، فضلا عن عدم احتساب ضربة جزاء مشروعة.

الأمن ينهزم أمام جمهور الترجي

فشل رجال الأمن في التخفيف من الشهب الاصطناعية والمفرقعات، التي أطلقها جمهور الترجي منذ انطلاق المباراة.
ورغم كثرة المفرقعات وصخبها، إلا أن رجال الأمن اكتفوا بمراقبة الوضع عن بعد وملاحقة الشهب، التي كانت ترمى داخل رقعة الملعب بشكل متتال.
وأمام استفحال شهب أنصار الترجي، طلب المنظمون تعزيزات أمنية لمراقبة مشجعي الترجي، أكثر مما هو مخصص لجمهور الوداد، إلا أن استمرار المفرقعات والدخان المنبعث منها حالا دون السيطرة على الوضع. وتابع أزيد من 46 ألف متفرج مباراة الوداد والترجي التونسي، ضمنهم 5 آلاف مشجع تونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى