fbpx
الرياضة

استنفار واحتجاجات بسبب الوداد والترجي

تعزيزات أمنية غير مسبوقة والجماهير غاضبة بسبب التذاكر

قررت السلطات الأمنية بالرباط الرفع من حالة اليقظة والاستنفار لاستقبال ذهاب نهائي الأبطال، الذي يجمع الوداد الرياضي بالترجي التونسي بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط.
وعلمت “الصباح”، أن ولاية الأمن احتضنت اجتماعا تنسيقيا، لاتخاذ كافة الترتيبات المتعلقة بالتنظيم لهذه المباراة، بالتنسيق مع السلطات المحلية ومسؤولي الوداد الرياضي وجماهيره.

وكشف مصدر مطلع أن المديرية العامة للأمن الوطني تولي أهمية كبرى للجانب التنظيمي، من أجل تأمين نهائي الأبطال، خاصة أنه سيحظى بمتابعة واسعة، مشيرا إلى أن الترتيبات بدأت منذ بداية الأسبوع الجاري.

وينتظر أن تستعين السلطات الأمنية بأزيد من ألف رجل أمن خلال هذه المباراة، يمثلون أفراد الشرطة وقوات التدخل السريع والوقاية المدنية والدرك الملكي، فضلا عن أمنيين بالزي المدني، كما سترافق جمهور الوداد عناصر أمنية خاصة إلى الرباط، من أجل المساهمة في تأطيره، سواء أثناء الدخول إلى الملعب، أو عند مغادرته.

وسيخضع المشجعون للتفتيش في مختلف النقاط المؤدية إلى ملعب مولاي عبد الله، وعند أبوابه، تحسبا لإدخال الشهب الاصطناعية والمفرقعات.
وينتظر أن تجرى مباراة الوداد والترجي التونسي بشبابيك مغلقة، بسبب الإقبال الكبير على تذاكرها، إذ أوضح مصدر مسؤول، أن الجماهير الودادية عازمة على ملء مدرجات ملعب الرباط من أجل تشجيع اللاعبين ودعمهم في هذه المباراة المهمة.

وانطلقت عملية بين تذاكر صباح أمس (الأربعاء)، وسط احتجاج فئة عريضة من الجمهور.
وتأخرت إدارة الوداد في أطلاق العملية، رغم مرابضة الجماهير في نقاط البيع المعتادة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وعبرت جماهير ودادية عن غصبها من تأخر انطلاق العملية، عبر المواقع الاجتماعية، ما يرجح نشاط السوق السوداء مرة أخرى، متسائلة عن سبب عدم وضعها على شبكة الأنترنت.

وحسب بلاغ للوداد، فإن العملية انطلقت صباح أمس ابتداء من التاسعة صباحا بمركب الحاج محمد بن جلون ومركب الصخور السوداء وملعب الأب جيكو ومركب الأمير مولاي عبد الله.
وحدد البلاغ أثمنة ولوج الملعب في الأثمنة التالية 30 درهما للفئة الثالثة، و50 للفئة الثانية، و100 درهم للفئة الأولى.

عيسى الكامحي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى