fbpx
حوادث

تفكيك عصابة مغربية لتهريب الحشيش إلى إيطاليا

اعتقال 35 مهاجرا كانوا ينقلون الحشيش من المغرب إلى إسبانيا عبر سفن تجارية ثم برا إلى إيطاليا

فككت إدارة مكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية الإيطالية الأسبوع الماضي شبكة لترويج الحشيش بالبلاد تضم 35 مهاجرا مغربيا في عملية نوعية تستهدف تجارة المخدرات في البلاد.

وأوضحت مصادر إعلامية إيطالية أن الشرطة نفذت عملية دقيقة للقضاء على عصابة دولية لتهريب وتوزيع المواد المخدرة بوسط وشمال البلاد أدت إلى القبض على 35 مواطنا مغربيا ومصادرة 170 كيلوغراما من الحشيش خلال العملية.
ونقلت المصادر ذاتها عن مصدر أمني أن العملية تمت بمدينة فلورنسا (وسط البلاد) وضواحيها تحت إشراف إدارة مكافحة المخدرات لتنفيذ أوامر الحبس الاحترازي الصادرة عن النيابة بناء على التحريات التي أشرف عليها المدعي العام بفلورنسا. وأضاف المصدر ذاته أن العملية التي قادت إلى القبض على خمسة عشر آخرين خلال الأشهر الماضية أدت إلى تسليط الضوء على بعض الجماعات الإجرامية التي تتكون أساسا من المواطنين المغاربة نشاطها الأساسي الاتجار الدولي في الحشيش.
وبخصوص كيفية وصول المخدرات إلى إيطاليا أكد المصدر ذاته أنه كان ينقل من المغرب إلى اسبانيا عبر سفن تجارية حيث يوضع داخل صناديق خشبية ثم ينقل إلى إيطاليا برا عن طريق شركة للنقل تملكها العصابة التي تقوم ببيعه جملة وتجزئة في شمال ووسط إيطاليا.
وقدر المصدر ذاته «القيمة السوقية للمخدرات التي تمت مصادرتها خلال العملية بمليون أورو، موضحا أن عمليات المراقبة والتصنت التي قامت بها الشرطة والنيابة العامة بالمدينة ساعدت على تحديد هوية المنتمين إلى العصابة وطرق دخول وتوزيع المخدرات بالبلاد.
وفي سياق متصل، أعلنت الشرطة الإيطالية عن إيقاف مهاجر مغربي كان يعمل لدى إحدى العائلات التابعة للمافيا الإيطالية «لاكوزا نوسطرا» بمدينة لوكا شمال البلاد.
وأكدت الشرطة الايطالية أن المغربي الذي تحفظت في الكشف عن هويته واكتفت بالكشف عن عمره الذي يصل إلى 32 سنة كان يتولى تزويد العصابة المفككة بمخدر الهيروين الذي تتولى بيعه فيما بعد.
وجاء الإعلان عن تفكيك العصابة المكونة من مهاجرين مغاربة متخصصة في تهريب الحشيش ووجود مهاجر مغربي ضمن خلية للمافيا الايطالية تزامنا مع حادث السير الذي قتل خلاله مهاجر مغربي سبعة إيطاليين واتهام مغربي آخر بقتل طفلة إيطالية أثارت قصتها تعاطفا كبيرا معها من طرف الإيطاليين وهو ما أضر بسمعة الجالية المغربية بإيطاليا.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى