fbpx
الرياضة

المحكمة تفتح ملف تزوير الأعمار

تفتح غرفة الجنايات بالرباط مجددا ملف تزوير أعمار اللاعبين، من أجل الالتحاق بفرق وطنية وأجنبية، بعد الحصول على وثائق مزورة. ويمثل 12 لاعبا لكرة القدم الاثنين المقبل أمام قضاة غرفة الجنايات، على خلفية الاتهامات الموجهة إليهم، وتتعلق بأحكام قضائية وهمية، بغرض الالتحاق بمدارس كروية وأندية وطنية تمارس بالقسم الأول.
وعلمت «الصباح»، أن لاعبين انضموا إلى فرق خليجية وإسبانية بعد تزوير أعمارهم، فيما فضل آخرون الانضمام إلى فرق وطنية في البيضاء والرباط.
وسبق لمحكمة الاستئناف بتمارة أن متعت صاحب مكتبة بالسراح المؤقت، فيما رفضت تمتيع موظف بمقاطعة، بسبب اتهامات بالتلاعب في تزوير أحكام قضائية، قصد تصحيح الأعمار والنسب من أجل الالتحاق بمدارس كروية.
ويواجه المتهمون عقوبات مشددة تصل إلى عشر سنوات سجنا، بعدما أظهر قاضي التحقيق وجود أدلة ثابتة في جرائم التزوير، والمشاركة فيها.
وتوجد أربعة أندية وطنية في البيضاء والرباط في قفص الاتهام، بعد ضمها لاعبين زوروا أحكاما قضائية.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى