fbpx
الأولى

اعتقال أب اغتصب ابنته

استغلها لأزيد من ثماني سنوات وفيديو يوثق اعتداءاته الجنسية

أوقفت الشرطة القضائية الولائية لأمن الرباط، صباح أول أمس (الأربعاء)، أبا متهما باغتصاب ابنته واستغلالها جنسيا لأزيد من ثماني سنوات.
وأفادت مصادر “الصباح”، أن الشرطة ستجري مواجهة بين الأب والضحية التي تتوفر على وسائل إثبات لما كانت تتعرض له من اعتداءات جنسية، من بينها شريط فيديو.
قضية الاعتداء فجرتها جمعية “متقيش ولادي” التي تبنت الحالة، وتقدمت بشكاية إلى الوكيل العام لاستئنافية الرباط، بعدما اتصلت بها الضحية وروت لها تفاصيل القصة الكاملة لمسلسل الاعتداء الذي كانت تتعرض له، إذ أفادت في الشكاية أن الأب المتهم ظل يستغل ابنته جنسيا، منذ أن كان عمرها 14 سنة، ويجبرها على ممارسات جنسية طيلة سنوات قبل أن تقرر الهروب ومغادرة منزل العائلة، والاتصال بالجمعية.
وأكدت نجية أديب، رئيسة جمعية “متقيش ولادي”، أن الأب اغتصب ابنته وافتض بكارتها حين كان عمرها 14 سنة، في محله المعد لإصلاح الآلات الإلكترونية، ليتم بعد ذلك اغتصابها بشكل مستمر بمنزل الأسرة، ولمدة ثماني سنوات لم يتردد في اغتصابها بشكل يومي إلى أن فرت منذ ثلاثة أشهر من منزل العائلة، واضطرت إلى مغادرة مقاعد الدراسة منذ الدورة الأولى، وأشارت رئيسة الجمعية إلى أن الضحية اضطرت إلى الصمت بالنظر إلى خوفها المستمر من بطش أبيها الذي كان يفترض فيه حماية أبنائه عوض الاعتداء عليهم.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى