fbpx
الرياضة

تصريحات فيرير تستنفر الجيش

الشمامي: المدرب باق معنا ولديه مشروع مع الفريق

علمت “الصباح”، أن أدارة الجيش الملكي عقدت اجتماعا طارئا مع المدرب الإسباني كارلوس ألوس فيرير، بعد تصريحاته الأخيرة، التي أكد فيها عدم رغبته في تمديد عقده مع الفريق، عقب الخسارة أمام الكوكب المراكشي بهدفين لصفر في المباراة، التي جمعتهما الاثنين الماضي، لحساب الدورة 24 من منافسات البطولة.
وعبر فيرير عن غضبه من ردة فعل الجمهور، بعد رميه بقنينات بلاستيكية، احتجاجا على أداء اللاعبين في مباراة الكوكب، كما ساند الفريق المنافس في معظم فترات المباراة، وهو ما أثار استغراب المدرب الإسباني.
وقال عبد الواحد الشمامي، الناطق الرسمي باسم الجيش، إن إدارة النادي تتفهم ردة فعل المدرب فيرير في الندوة الصحافية، بما أنه كان تحت تأثير الخسارة والاحتجاجات، مشيرا إلى أن المدرب الإسباني اعتقد أن الجمهور سبه  وطالب برحيله، عندما كان متوجها إلى مستودع الملابس.
وأكد الشمامي في تصريح ل”الصباح”، أن مسؤولي الجيش لم يأخذوا تصريحات فيرير محمل الجد، بما أنها عادية وتحدث عادة في كثير من المباريات، وتابع “نثق في المدرب ونجدد ثقتنا فيه، كما أن لديه مشروعا مع النادي لسنوات مقبلة”.
وأوضح الشمامي، أن المدرب فيرير باق مع الجيش في الموسم المقبل، في انتظار تمديد العقد خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفا “سيكون ربان الفريق في الموسم المقبل بكل تأكيد، وهو من سيتمم مشروع النادي، الرامي إلى إعادته إلى سكة الانتصارات”.
وبخصوص وضعية مهدي برحمة، أكد الشمامي أن إدارة النادي تنتظر موقف وكيل أعماله بشأن تمديد عقده في حال لم ينتقل إلى أحد الأندية الأجنبية، مشيرا إلى أن المدرب الإسباني سيشرف على لائحة الانتقالات والمغادرين في الموسم المقبل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى