fbpx
الرياضة

أيت منا: فرحة الصعود لم تكتمل

رئيس المحمدية قال إنه سيعين مدربا دوليا إذا تعذر  مجيء ريفالدو

قال هشام أيت منا، رئيس شباب المحمدية، إنه يشكر الجمهور على مساندته للفريق في المدة التي قضاها بأقسام الهواة، وخلال سنتين بملعب العالية، حيث ظل الجمهور يعاني داخل هذا الملعب الذي يفتقد لأبسط مقومات الملاعب الرياضية، معتبرا ذلك تضحية كبيرة من الجمهور، ولا يمكنه أن ينساها.
وطلب أيت منا، في تصريح ل»الصباح» من الجمهور العودة لتشجيع الفريق كما في السابق، مؤكدا أنه بحاجة لعشرات الآلاف من الجماهير، وتمنى من المدينة توفير الملعب في القريب العاجل للجماهير لمساندة فريقها.
وزاد هشام أيت منا أن فرحة الصعود لم تكتمل، بسبب عدم لعب مباراة الصعود بملعب البشير، بسبب القرار الذي اتخذته رئيسة المجلس الجماعي للمحمدية، متمنيا أن يعمل المجلس الجماعي على مساعدة الفريق، وفتح الملعب في القريب العاجل.
وبخصوص ملف البرازيلي ريفالدو، أكد هشام أيت منا أنه سيقوم بزيارة إلى برشلونة الأسبوع المقبل، وسيعمل على لقائه، من أجل تنفيذ وعده بتدريب شباب المحمدية، بعدما حقق الشباب الصعود.
وتابع أنه إذا تعذر التعاقد مع ريفالدو، فان الفريق سيتعاقد مع مدرب في المستوى الدولي.
وبخصوص احتفالات الصعود، قال هشام أيت منا إنه سيكون هناك احتفالان، الأول خاص بالأسطورة أحمد فرس، من خلال مباراة أمام أساطير برشلونة بالمحمدية، إذا تم فتح ملعب البشير قبل 22 أبريل الجاري، وإذا تعذر الأمر سيتم نقلها خارج المحمدية، وإن كان ذلك أمرا صعبا.
وأضاف أيت منا «أساطير المحمدية لديهم ذكريات عجيبة مع ملعب البشير، فالمرحوم عبد القادر الخميري، طلب توقيف جنازته بملعب البشير قبل دفنه، ولهذا لا يمكن لأي شخص أن يحرم المدينة واللاعبين والجمهور من تاريخهم».
وأكد هشام أيت منا أنه سيتم الاحتفال بالصعود أيضا في 26 يوليوز تزامنا مع ذكرى عيد العرش، سيحييها الفنان العالمي ميتر غمس، الى جانب فنانين آخرين عالميين، وسيكون حضور الجمهور مجانا.
كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى