الرياضة

تواضع الدراجين المغاربة في”أم المراحل”

تتويج البلجيكي لوران يرشحه للقب وزاهيدي سابعا كأول مغربي

تفوق البلجيكي إيفرارد لوران من فريق «سوفاك» الجزائري، على باقي المتسابقين في أهم مرحلة من طواف المغرب للدراجات، أول أمس (الأحد)، والتي ربطت بين واد لاو والحسيمة (185.5 كيلومترا)، ليصبح من بين المرشحين لنيل اللقب هذا الموسم.
ولم يتمكن الدراجون المغاربة من حسم المرحلة لصالحهم، إذ دخل عبد الرحيم زهيدي أول المغاربة في الرتبة السابعة، بتوقيت خمس ساعات و31 دقيقة و55 ثانية، علما أن المرحلة من أهم المراحل، بل يحصل الفائز فيها على خطوة مهمة لتحقيق اللقب، على غرار السنوات الأخيرة.
وقطع لوران مسافة السباق في خمس ساعات و21 دقيقة و45 ثانية، بفارق ثلاث دقائق و سبع ثوان عن البريطاني برادبوري إيدموند من فريق «إيميل برو» السويدي، فيما حل البلجيكي الآخر ستوكمان أبرام ثالثا.
وحقق لوران القميص الأصفر متصدرا للترتيب ب 12 ساعة و16 دقيقة و12 ثانية، والقميص الأبيض المنقط بالأحمر الذي يمنح لأفضل متسلق، والقميص الأخضر بحكم تصدره الترتيب حسب النقاط، فيما عاد القميص الأزرق للفرنسي يوياسيم ألان من فريق «فاندي اي بيي دي لالوار».
وينتهي طواف المغرب الأحد المقبل، إذ تنتظر المتسابقين مراحل صعبة، من بينها
المرحلة التاسعة التي تربط بين بني ملال ومراكش، على مسافة 188.5 كيلومترا.
العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق