مجتمع

عمال “سنطرال دانون” يتضامنون

نظم مستخدمو شركة “سنطرال دانون”، وقفة احتجاجية أمام باب الشركة نفسها، تلاها توقف عن العمل امتد لمدة 24 ساعة قابلة للتجديد، احتجاجا على طرد زميلهم. وطالب المحتجون والمضربون إدارة الشركة بالتدخل العاجل والفوري لوضع حد لما أسموه “تماطل وتجاهل إدارة الشركة في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للمستخدمين والعمال”.
وجاء احتجاج وإضراب العمال، بعد إصدار بيان من قبل نقابة مستخدمي “سنطرال دانون” المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، حرصت من خلاله، على تسطير برنامجها النضالي، مؤكدة، أن، “تغاضي وتماطل إدارة الشركة في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لمستخدمي شركة “سنطرال دانون” المدرجة في جميع البيانات السابقة ومواصلة بعض المسؤولين في الوحدة لنهج سياسة التمييز واستهداف العمال وخاصة المنضوين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، يؤكد الموقف السلبي ضد المطالب الأساسية والمشروعة لمستخدمي الشركة”.
وحصر البيان ذاته، الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه، مطالب المستخدمين، في مطالبة الإدارة المعنية بالحفاظ على الحقوق والمكتسبات خاصة ما يتعلق بالأجور، التي تم تقليصها وترسيم الفئة المدمجة مع احترام الأحقية في الأقدمية ومنحهم جميع الامتيازات، التي حرموا منها إلى حد الآن، وإتمام مسلسل الإدماج بالنسبة للفئة المؤقتة، التي أفنت سنوات عمرها في خدمة الشركة ذاتها.
وطالب البيان النقابي بضرورة الإرجاع الفوري للمستخدم والتراجع عن قرار الطرد التعسفي المتخذ في حقه، مع إيجاد حلول لمساعد السائق.
ونددت النقابة في نهاية بيانها ب”برتوكول الملاءمة”، الذي أقرته الإدارة وهيأة نقابية أخرى دون الاستشارة مع القواعد وهو ما يشكل “خرقا سافرا لمدونة الشغل والاتفاقية الجماعية”، حسب تعبيرها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق