اذاعة وتلفزيون

الحديوي سيدة “الشوبينغ” على “دوزيم”

أشهر برنامج للواقع خاص بالموضة يصل إلى القناة الثانية

كشفت مصادر مطلعة بعض تفاصيل برنامج ليلى الحديوي، الذي ينتظر أن تطل من خلاله على مشاهدي القناة الثانية “دوزيم”.

وأكدت المصادر أن البرنامج سيكون عبارة عن نسخة مغربية من البرنامج الشهير “ليغين دو شوبينغ”، الذي يعرض على قناة “أم 6” الفرنسية، وتقدمه عارضة الأزياء البرازيلية الشهيرة “كريستينا كورديلا”، وهو البرنامج الذي يحظى بنسب متابعة مهمة.

وحسب المعلومات المتوفرة، فقد حاول فريق العمل إضفاء الطابع المغربي على البرنامج، والذي يتوقع أن يحمل عنوان “سيدات الشوبينغ”، على أن يكون في مستوى تطلعات المشاهد المغربي، علما أن الحديوي، ستتولى مهمة إبداء رأيها في اختيارات المتسابقات للملابس، واللوك، وكذلك المكياج وتسريحة الشعر.

وستحاول الحديوي استغلال تجربتها في مجال الأزياء والموضة لتكون للبرنامج مكانة مميزة ضمن شبكة برامج القناة الثانية، وحتى يحظى بنسب مشاهدة مهمة، سيما أنه سيكون أول برامج للواقع يهتم بالموضة، على القناة الثانية “دوزيم”.

ولن يختلف تصور النسخة المغربية من البرنامج عن النسخة الفرنسية، سيما أن الفكرة “ليغين دو شوبينغ” الأصلية تتمحور حول أربع مرشحات، يفترض فيهن إثبات سرعتهن وموهبتهن في اختيار الملابس والمكياج وتسريحة الشعر في مدة زمنية لا تتجاوز ثلاث ساعات وبمبلغ محدد من المال.

وستشارك في النسخة المغربية، أربع متسابقات من فئات عمرية مختلفة، وسيتنافسن للحصول على لقب البرنامج، إذ في كل برايم سيحدد لهن هدف يفترض عليهن إنجازه في مدة زمنية محددة.
وإلى جانب عرض البرايمات أسبوعيا، ستعرض يوميات البرنامــج مـن الاثنين إلى الجمعة، ستتضمن بعض كواليس التصوير والتحضير للبرايم، إلى جانب التعريف بكل متسابقة وظــروف مشاركتهــا في البرنامج.

ومن بين المعلومات التي ستقدم خلال اليوميات، التعرف على جانب من خزانة الملابس الخاصة بكل متسابقة، وأيضا على اللوكات المفضلة لديهن في حياتهن اليومية.

وجاء اختيار الحديوي لتقديم البرنامج، بعدما فرضت نفسهــا بقــوة في مجال تقديم عروض الأزياء وأيضا التصميم، إذ تخوض منذ سنوات تجربة تنشيط فقرة من فقرات “صباحيات دوزيم”، الـذي يبث على القناة الثانية من الاثنين إلى الجمعة.

يشار إلى أن الحديوي اعتذرت عن الظهــــور مرة أخرى، من خلال أعمال رمضانية، وذلك بسبب التزاماتها المهنية الجديدة، واختيارها لتقديم النسخة المغربية من “ليغين دو شوبينغ”.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق