الأولى

إعلانات تطيح بشبكة “مساج” جنسي

اعتقال إفريقيات فضحتهن صور إغراء منشورة بالأنترنت ومداهمة شقة بالمحمدية وأبحاث عن متهمين ضمنهم مغاربة

أحالت الشرطة القضائية التابعة لأمن المحمدية، أمس (الأربعاء)، على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، أربع إفريقيات، متهمات بإعداد وكر للدعارة والاعتياد على المساعدة على البغاء وجلب واستدراج أشخاص لممارسة الفساد، وغيرها من التهم التي أعقبت تفكيك شبكة لـ”المساج الجنسي”، تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة.

وعلمت “الصباح” أن وكيل الملك أمر باعتقال المتهمات وإحالتهن على الجلسة لبدء محاكمتهن في اليوم نفسه، وإيداعهن السجن المحلي.

وأوردت المصادر ذاتها أن الأبحاث جارية لإيقاف متهمات أخريات ينتمين إلى كوت ديفوار، ناهيك عن مغاربة عثر على أرقام هواتفهم في سجلات ممسوكة للشبكة وفي هاتف المسيرة، وهي من الجنسية نفسها. وحسب مصادر متطابقة فإن الشبكة اتخذت من شقة بحي الوفا مسرحا لجرائمها، مستغلة الفضاء الأزرق لنشر إعلانات تتعلق بمختلف أنواع “المساج” الجنسي، كما عاين السكان المجاورون ولوج أشخاص غرباء إلى الشقة نفسها، الشيء الذي انتهى بإشعار مالك الشقة وإبلاغه بتحويل المنزل إلى وكر للدعارة تسيره إفريقية وتؤوي داخله إفريقيات أخريات.

وعمد صاحب الشقة إلى وضع شكاية لدى وكيل الملك حول ما علم به، وكذا حول وجود إعلانات في الأنترنيت تشير إلى عنوان شقته التي أكراها للسكن وليس لأغراض أخرى.
وأحال وكيل الملك الشكاية على الشرطة القضائية، التي انطلقت في أبحاثها واستجمعت معلومات حول الأنشطة المشبوهة التي تمارس داخل الشقة، كما أجريت مكالمات هاتفية لاستيضاح طريقة استقبال الزبناء ومختلف الأنشطة الممنوعة للشبكة.

واتضح أن أفراد الشبكة لا يتوانين في إغراء المتصل بقدرتهن على الاستجابة لطلباته الجنسية وبالطريقة التي يريد، وقابليتهن لإجراء حصص تدليك جنسي، على شكل جماعي أو فردي، كما يضعن أرقام هواتف للاتصال بهن، ناهيك عن تخصيص فتاتين من أجل جلب الزبون في حال لم يتمكن من تحديد العنوان. وبعد استجماع المعلومات أجرت عناصر الشرطة طريقتها الخاصة لمداهمة الشقة أثناء نشاط المتهمات، إذ بتنسيق مع النيابة العامة داهمت الشرطة المحل، لتقف على وجود فتاة شبه عارية وأخريات ينتظرن تلبية الطلبات، فتم اعتقال الجميع وعددهن أربع وحجز عوازل طبية وزيوت وغيرها من الأشياء المستعملة في الأنشطة المحظورة.

وتتحدر المتهمات من كوت ديفوار، وتبلغ متزعمة الشبكة 36 سنة، فيما تتراوح أعمار الأخريات بين 21 سنة و35. وجلهن مقيمات بطريقة غير شرعية بالمملكة.
وتمت المداهمة الأحد الماضي، ومددت لهن مدة الحراسة النظرية قبل تقديمهن إلى النيابة العامة أمس (الأربعاء)، بعد أن اعترفن بالمنسوب إليهن.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق