fbpx
الرياضة

فريقا المحمدية يتحدان ضد رئيسة الجماعة

استغربا تأخر فتح الملعب بذريعة لون المقاعد وأيت منا: نحن إخوة
استغرب فريقا شباب المحمدية واتحاد المحمدية قرار رئيسة المجلس الجماعي، القاضي بتأخير افتتاح ملعب البشير، بدعوى تركيب مقاعد حمراء فقط، وهو شعار الشباب.
وقال هشام أيت منا، رئيس شباب المحمدية، «تصالحنا وأصبحنا إخوة. جمهور الشباب يشجع الاتحاد، وجمهور الاتحاد يشجع الشباب. أقول للرئيسة إذا أردت أن تفرقي السكان فلن تفرقي جمهور الاتحاد والشباب”.
وأضاف أيت منا مخاطبا رئيسة المجلس البلدي، «الناس تجري في الصلح وليس في التفرقة والفتنة».
وتابع أيت منا في تصريح ل”الصباح” أن “لا أحد من الفريقين طلب تغيير ألوان الكراسي، أو احتج، كما أن المجلس لم يقم بأي أشغال، ولم يمول أي إصلاحات، باستثناء مبلغ بسيط شبكة توزيع الماء”.
من جانبه قال محمد الشواف، رئيس اتحاد المحمدية، “هناك ما هو أهم من الكراسي”. موضحا “الناس كاتجري في البحث عن الدعم والمنح، وحنا نضيعوا الوقت في الكراسى”.
يذكر أن أبرز أشغال ملعب البشير انتهت، لكن خلافات تؤخر إنجاز بعض الأشغال، وضمنها تنصيب الكراسي.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق