fbpx
الرياضة

“الماص” يحسم القمة أمام “الكاك”

30 ألف متفرج تابعوا المباراة واحتجاجات على الحكم الكشاف

قاد رضا حكم فريقه الجديد المغرب الفاسي، في أول ظهور له، إلى الفوز أمام النادي القنيطري أمام أزيد من 30 ألف متفرج، بالمركب الرياضي بفاس، أول أمس (السبت) لحساب الدورة 25 من بطولة القسم الثاني.

وتقدم المغرب الفاسي بهدف مهاجمه دجيجي غيزا، بعد خمس دقائق من انطلاق المباراة، عن طريق ضربة جزاء أعلن عنها الحكم مصطفى الكشاف، بعد لمس الكرة يد مدافع “الكاك” منصف العامري.
ولقي قرار الحكم احتجاجات كبيرة من قبل سمير يعيش، مدرب النادي القنيطري، فطرد من المباراة.
وحاول النادي القنيطري الرجوع في النتيجة في الشوط الأول، بعدما وصل إلى مرمى “الماص” في مناسبات عديدة، دون جدوى.
وعرف الشوط الثاني سيطرة للنادي القنيطري، لكن لاعبيه عجزوا عن تسجيل الأهداف.

بالمقابل حاول المغرب الفاسي الحفاظ على النتيجة، بإجراء تغييرات في التشكيلة وطريقة اللعب، مكنته من إنهاء المباراة متفوقا على منافسه.
وأشهر حكم المباراة خمس بطاقات صفراء، اثنتان للمغرب الفاسي وثلاث للاعبي النادي القنيطري.
وارتقى المغرب الفاسي بعد هذا الفوز إلى الرتبة الثانية برصيد 42 نقطة، مناصفة مع رجاء بني ملال، فيما ظل “الكاك” رابعا ب 39 نقطة.
خالد المعمري (فاس)

تصريحات
حكم: فزنا في معركة 
قال رضا حكم، مدرب المغرب الفاسي، إن مباراة “الكاك” كانت صعبة، ولا تحتمل القسمة على اثنين.
وأوضح مدرب “الماص”، “أن الفضل كله راجع بالدرجة الأولى إلى المكتب المسير، الذي ساند اللاعبين  والطاقم التقني دون أن أنسى الجماهير الغفيرة التي ساندتنا طيلة شوطي المباراة”. 
واعترف حكم بتراجع الفريق إلى الدفاع في الشوط الثاني، رغبة منه في الحفاظ على النتيجة، مبرزا أنه أشرك مدافعا ووسط ميدان لتقوية دفاع الفريق، الذي لعب على الهجمات المضادة.
ووصف حكم المباراة ب”المعركة”، منوها بلاعبي النادي القنيطري الذين قدموا مباراة جيدة، لكنهم لم يتمكنوا من تسجيل الأهداف.

بواب: لا نستحق الهزيمة
قال علي بواب، مساعد مدرب النادي القنيطري، إن فريقه لا يستحق الهزيمة أمام “الماص”، لأن لاعبيه قدموا مباراة جيدة.
وأضاف بواب أن لاعبيه استحوذوا على الكرة في الشوط الثاني، وكانوا قريبين من تسجيل أهداف كثيرة، لولا التسرع.
وأوضح بواب “تلقينا هدفا من ضربة جزاء مشكوك في صحتها، بعثرت أوراقنا في وقت مبكر من المباراة. حسابيا مازالت أمامنا خمس مباريات، وسندافع عن حظوظنا إلى آخر دقيقة، وننتظر تعثر فرق المقدمة”.
وشكر بواب لاعبي الفريق على قتاليتهم، كما نوه بالحضور الغفير للجمهور من القنيطرة، والذي كان سندا قويا للفريق.

لقطات
جماهير 
خصصت إدارة المغرب الفاسي 5 آلاف تذكرة لجمهور النادي القنيطري، الذي تنقل إلى فاس، تم اقتناؤها بالكامل، كما حاولت تسهيل بيعها من خلال فتح مجموعة من الشبابيك بدلا من الاقتصار على شباك واحد. 

أمن
شهدت مباراة المغرب الفاسي والنادي القنيطري حضور أزيد من 2000 أمني، منهم 600 من القوات المساعدة و600 من الأمن الوطني، و600 من الأمن الخاص و100 من الوقاية المدنية، إضافة إلى تنقل خلية أمنية من القنيطرة.

حركة 
عرفت منطقة حي النرجس وحي الأمل القريبين من المركب الرياضي بفاس، رواجا كبيرا ساهم فيه مشجعو النادي القنيطري، الذين بلغ عددهم 5 آلاف. 
وحسب بعض المصادر فجمهور النادي القنيطري ترك صورة جيدة خارج الملعب ولم يسجل أي انفلات أمني أثناء التجول.

تكسير
مباشرة بعد إعلان حكم المباراة مصطفى الكشاف عن نهايتها، عبرت فئة من جماهير النادي القنيطري عن سخطها من نتيجة المباراة والإعلان عن ضربة جزاء، اعتبرتها قاسية، بتكسير عشرات الكراسي ورميها داخل الملعب.

حادثة
تعرض رئيس المغرب الفاسي مروان بناني إلى حادثة سير في الطريق السيار، بعد عودته من فاس إلى البيضاء رفقة زوجته، إذ تحطمت سيارته، ولم يصب بأذى.

“تيفو”
قدمت جماهير المغرب الفاسي عامة و”إلترا” “فاتال تيغر” خاصة، “تيفو” رائعا تعبر فيه عن وفائها لفريقها الأصفر واحتفالها بذكرى عيد الأم، ما أعطى جمالية رائعة للأجواء السائدة خارج المستطيل الأخضر، كما أشعلت الشهب النارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق