الأولى

كلب يقتات على جثة صاحبه

تواصل مصالح الدرك الملكي بحد الدرا بإقليم الصويرة، البحث في ملابسات جثة عثر عليها، نهاية الأسبوع الماضي، في حالة متقدمة من التحلل في أحد المنازل بالمركز القروي.

وذكرت مصادر “الصباح” أن الأمر يتعلق برجل سبعيني غير متزوج ويقيم رفقة كلب منذ سنوات، قبل أن يختفي عن الأنظار منذ بضعة أشهر.

وأضافت المصادر أن الروائح الكريهة التي بدأت تنبعث من منزل الهالك، كانت سببا في اكتشاف جثته، بعد أن أخطر الجيران مصالح الدرك الملكي، فأخبرت النيابة العامة التي أصدرت تعليماتها بمداهمة المكان ليكتشفوا جثة الرجل وبجانبها كلبه نافقا.

وزادت المصادر أن التحريات الميدانية الأولى بينت أن الهالك فارق الحياة منذ أزيد من ثلاثة أشهر، وأن كلبه ظل حبيسا معه بالمنزل مما دفعه إلى التهام أجزاء من جسد صاحبه الميت بدافع الجوع، قبل أن ينفق بسبب العطش.

وأردفت المصادر أن ما تبقى من جثة الضحية نقل إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله من أجل إجراء تشريح طبي عليها، إضافة إلى العينات التي أخذت من مكان الوفاة والتي سيتم رفع البصمات عليها، قصد تحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

وعلمت “الصباح” أن عناصر الدرك تواصل التحقيق بمحيط الهالك خاصة الجيران لمعرفة الأشخاص الذين كان يتعامل معهم أو يترددون عليه، علما أنه لم يظهر واحد من أقاربه للسؤال عنه، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التشريح والأبحاث الميدانية.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض