fbpx
اذاعة وتلفزيون

البيضاء تحتضن مهرجانها الدولي للمسرح

التظاهرة التي تنظمها مؤسسة الفنون الحية تكرم مليكة العمري

تنطلق بالبيضاء ابتداء من 22 مارس الجاري إلى غاية فاتح أبريل المقبل، الدورة 14 لفعاليات “المهرجان الدولي مسرح وثقافات” الذي تنظمه مؤسسة الفنون الحية.
وكشف المنظمون عن برنامج الدورة خلال ندوة صحافية مطلع الأسبوع الجاري. وسيشارك في التظاهرة عدد من العروض المسرحية الدولية والوطنية طيلة عشرة أيام تمكن الجمهور من اكتشاف والتمتع بعروض فنية تروق الشباب كما الكبار.
وفي سياق متصل قال نور الدين عيوش إن هذه العروض المسرحية ستتوزع على مجموعة من الأماكن والفضاءات المسرحية بالبيضاء، منها المركز الثقافي الفرنسي، واستوديو الفنون الحية، ومسرح “لافول”، إلى جانب قاعة سينما ريالطو، موضحا أن هناك عروضا تستهدف الكبار، والشباب والأطفال.
ويشارك المغرب في هذه التظاهرة بمسرحيتي “خدموني” و”سيدي عبد الرحمان المجذوب”. وتتطرق مسرحية “خدموني” لموضوع البطالة والصعوبات التي يواجهها الشباب، أثناء بحثهم عن عمل، وهي مستمدة من شهادات شباب يعيشون رحلة وعناء البحث عن العمل.
هذا العمل المسرحي خرج إلى الوجود بفضل المؤسسة المغربية للتربية من أجل التشغيل بالتعاون مع فرقة المسرح المغربي 19 H THEATRE ويعالج مشكلة البطالة بطريقة كوميدية وفكاهية ويقارب العديد من المواضيع الآنية بنظرة جريئة، نظير البحث عن العمل، البحث عن الهوية، والمعنى في العمل، والإعاقة والإدماج الاجتماعي.
أما مسرحية “سيدي عبد الرحمان المجذوب” للراحل الطيب الصديقي الذي ألفها سنة 1966 واستلهم شخصيتها من التراث المغربي فتقدمها فرقة “مسرح الناس” التابعة لمؤسسة الطيب الصديقي للثقافة والإبداع، أخرجها الممثل والمخرج المغربي محمد مفتاح برؤية فنية جديدة.
ويندرج عرض مسرحية عبد الرحمان المجذوب في إطار إحياء الريبيرتوار الفني للمسرحي الراحل الطيب الصديقي، ويشارك في أداء أدوارها كل من محمد مفتاح، وآمال الثمار، ومصطفى الخليلي، وفاطمة إبليج، وسناء كدار، وجلال قريوا، والصديق مكوار، وعمر البحاري، وخالد الناصري.
والمسرحية واحدة من أقوى الأعمال المسرحية التي خلفها الراحل الطيب الصديقي، إذ استثمر فيها معرفته العميقة واطلاعه على المخزون التراثي الشعبي المغربي، ليعيد توظيفه ضمن شكل مسرحي اختار له اسم “لبساط” استلهم فيه مختلف مكونات الأشكال الفرجوية التي كان يزخر بها المغرب وكانت “الحلْقة” تشكل مركزها ونواتها.
واختار المنظمون، على غرار الدورات السابقة ومن خلال فقرة التكريمات هذه السنة تكريم وجوه بصمت المسرح المغربي، لذلك سيتم تكريم الممثلة والمسرحية مليكة العمري في حفل الافتتاح، إلى جانب أسماء أخرى لم يتم الإعلان عنها.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق