fbpx
حوادث

مختصرات

سنتان لهاتك عرض قاصر

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بسنتين، واحدة موقوفة التنفيذ، بعد مؤاخذته من أجل جناية هتك عرض قاصر.
وتوصلت الضابطة القضائية بشكاية من والد الطفل، أفاد فيها أن ابنه تعرض لهتك عرضه من قبل المتهم. وأضاف أنه استغل غيابه كما والدته، واستدرجه إلى بيت أهله. واستمعت الضابطة نفسها للطفل رفقة والده، فصرح أنه كان يلعب قرب منزل والده، فاقترب منه المتهم وأركبه العربة، ونقله معه إلى منزل عائلته القريب، وهناك هتك عرضه بالعنف. وألقت الضابطة القضائية القبض على المتهم، ووضعته رهن الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. وبعد الاستماع إليه، اعترف بالمنسوب إليه، وأكد أنه استغل خلو الدوار من السكان، وعمل على استدراج الضحية وعبث بجسده الغض، وأن ذلك حدث برضاه.
وبعد إحالته على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، والاستماع إليه، تمت إحالته على قاضي التحقيق لتعميق البحث معه حول المنسوب إليه، تراجع عن تصريحاته أمام الضابطة القضائية، وأكد أنها انتزعت منه تحت الضغط واستعمال العنف ضده من قبل المحققين. وأرجع سبب رفع الشكاية ضده، إلى وجود خصام بين عائلته وعائلة الضحية بسبب الجوار.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إيقاف متهمين بذبح شاب بمكناس

أفادت مصادر عليمة، تمكن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع نظيرتها بطنجة، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (ديستي) نهاية الأسبوع الماضي، من اعتقال شخصين أحدهما لا يتجاوز عمره 17 سنة،على خلفية ضلوعهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض راح ضحيتها شاب في عقده الثالث.
وتجدر الإشارة، إلى أن مصالح الشرطة القضائية، باشرت بتاريخ فاتح مارس الجاري إجراءات معاينة جثة الضحية، طالب من مواليد 1989، عثر عليه جثة بأحد أزقة حي الحمديين بمنطقة برج مولاي عمر في ظروف غامضة، بعد نحره بسلاح أبيض، قبل أن تقود التحريات والأبحاث الميدانية المسترسلة، إلى تحديد هوية المشتبه فيهما المذكورين، اللذين تم إيقاف أحدهما (قاصر) بطنجة، والذي دل المصالح الأمنية عن مكان وجود شريكه الثاني بمكناس، قبل إيقافه في زمن قياسي، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم وضع القاصر، الذي وصف ب”العقل المدبر” في هذه القضية، تحت المراقبة الأمنية المشددة، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة البشعة.
حميد بن التهامي (مكناس)

حجز 16 طنا من الدقيق المدعم

أحالت مصلحة الشرطة القضائية بولاية الأمن بوجدة أول أمس (الثلاثاء)، سائق شاحنة ومساعدة، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، بعد اعتقالهما الأحد الماضي، إثر ضبطهما على متن شاحنة تم حجزها محملة بكمية مهمة من الدقيق المدعم من قبل الدولة.
وحسب مصدر “الصباح”، فإن الكمية المحجوزة تقدر بـ16 طنا، وأن الشاحنة المحجوزة كانت قادمة من جرادة في اتجاه وجدة، من أجل ترويجها داخل الأسواق بسعر مرتفع مقارنة مع السعر المحدد من قبل الدولة. وفي السياق ذاته، سبق أن أوقفت عناصر من سرية الدرك الملكي بجرادة خلال يوليوز الماضي، شاحنة قادمة هي الأخرى من جرادة، ومحملة بعشرين طنا من الدقيق المدعم كانت في طريقها إلى وجدة قصد توزيعها، وعلى متنها أربعة أشخاص إضافة إلى ممول يتحدر من جرادة.
وعقب مباشرة التحقيقات التي أجراها المركز القضائي لسرية الدرك الملكي بجرادة مع الموقوفين، والاستماع إليهم في محاضر رسمية آنذاك، تمت إحالتهم في حالة اعتقال على المحكمة الابتدائية بوجدة بعدما تبين أن الكمية المحجوزة تعود لتاجر، وكانت في طريقها إلى البيع بالتقسيط بوجدة والنواحي.
محمد المرابطي (وجدة)

اعتقال مرتكب مجزرة مكناس

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، نهاية الأسبوع الماضي، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 70 سنة، من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، ذلك للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل، ذهب ضحيتها ثلاثة أفراد من أسرته.
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن مصالح الأمن باشرت بتاريخ 8 مارس الجاري إجراءات المعاينة الميدانية لجثث الضحايا، وهم شقيقتان تبلغان من العمر 56 و60 سنة وابن إحداهما البالغ من العمر21 سنة، والتي عثر عليها بمنزلهم بحي الوحدة1 بمنطقة سيدي بوزكري، حيث أكدت المعطيات الأولية للبحث تعرضهم لاعتداء قاتل باستعمال السلاح الأبيض. وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث والتحريات المسترسلة التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية بمحيط الضحايا، مدعومة بالخبرات التقنية والعلمية الضرورية، مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي، وهو شقيق المرأتين الأكبر، حيث عثر بحوزته على ملابس تحمل آثارا بيولوجية ودماء تخص إحدى الضحايا، فضلا عن مبلغ مالي يشتبه في قيامه باستخلاصه باستعمال بطاقة بنكية تخص الضحية الأخرى.
حميد بن التهامي (مكناس)

إيقاف سائق سيارة للنقل المدرسي

أودع سائق سيارة للنقل المدرسي بمؤسسة خاصة بفاس، أربعيني متزوج وأب لأبناء، سجن بوركايز بعد اعتقاله من قبل مصالح الأمن للاشتباه في تغريره بتلميذة دون 13 سنة وابتزازها والاستيلاء على مبالغ مالية وحلي ومجهورات استولت عليها من منزل جدتها من عائلة فاسية معروفة، في غفلة منها.
وحدد قاضي التحقيق باستئنافية فاس، صباح 4 أبريل المقبل، تاريخا للتحقيق تفصيليا معه في ملف تحقيق يتابع فيه أيضا شاب عمره 18 سنة ومساعدة السائق، بعد تمتيعهما بالسراح المؤقت مقابل 5 آلاف درهم لكل واحد منهما، بعد تنازل عائلة التلميذة عن متابعتهما بعد إحالتهما على الوكيل العام. وأحيل المتهمون الثلاثة في حالة اعتقال على قاضي التحقيق الذي استمع إليهم إعداديا، بناء على شكاية تقدمت بها عائلة الطفلة إلى الوكيل العام الذي أمر بالتحقيق فيها والاستماع إلى كل الأطراف وشهود من تلاميذ علموا بواقعة التغرير ونقل السائق التلميذة إلى مواقع مختلفة عوض المؤسسة التعليمية.
واكتشفت جدة التلميذة حقيقة الأمر بعد انتباهها لاختفاء مبالغ مالية من خزانتها، فاقت قيمتها 3 ملايين سنتيم، إضافة إلى حلي خاصة بها، إلى أن وقفت بنفسها على حقيقة استيلاء حفيدتها عليها وتسليمها إلى المشتبه فيهم الذين كانوا يجبرونها على ذلك، مستغلين خوفها وصغر سنها وعدم إدراكها خطورة ما ارتكبته.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى