fbpx
الرياضة

جولة رونار تصدم الأولمبي

حكيمي ومزراوي ونصيري يفضلون مواجهة الأرجنتين

تلقى الهولندي مارك ووت، مدرب المنتخب الأولمبي لكرة القدم، صدمة كبيرة، بعد أن تراجع جل لاعبي المنتخب الأول، عن المشاركة في مباراتي الكونغو الديمقراطية، لحساب التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية المقبلة.

وعلمت «الصباح» أن الجولة التي قام بها الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني الأول، حملت أخبارا سيئة لمارك ووت، بعد أن كشفت له أن ثلاثة لاعبين من أصل أربعة اختيروا لمواجهة الكونغو، تراجعوا عن قرارهم، ويتعلق الأمر بأشرف حكيمي، لاعب دورتموند الألماني، ونصير مزراوي، مدافع أجاكس أمستر دام الهولندي، ويوسف نصيري، مهاجم ليغانيس الإسباني.

وقرر هيرفي رونار السماح لحمزة منديل، مدافع شالك 04 الألماني، بالمشاركة رفقة المنتخب الأولمبي في مباراتي الكونغو، في الوقت الذي خيرا للاعبين الثلاثة الآخرين بين المشاركة أمام الأرجنتين أو اللعب للمنتخب الأولمبي، الشيء الذي دفع مارك ووت إلى تأجيل كشف اللائحة إلى غد (الثلاثاء).

ومن جهة ثانية، يواجه المنتخب الأولمبي مجموعة من المشاكل في رحلته إلى الكونغو، أبرزها تزامنها مع مشاركة أندية الوداد الرياضي والرجاء الرياضي ونهضة بركان وحسنية أكادير في المسابقات الإفريقية، إذ يتعين عليه تأخير رحلته إلى حين انتهاء الأندية الأربعة من التزاماتها القارية.
ويطرح لاعبو الرجاء أكبر مشكل للمنتخب الأولمبي، بحكم أنه الفريق يخوض مباريات الجولة الأخيرة من مباريات كأس «الكاف» خارج الميدان، وتحديدا بالكونغو، فيما سيكون على لاعبي الوداد ونهضة بركان والحسنية التنقل إلى الرباط، بعد نهاية مبارياتهم.

وسبق للمنتخب الأولمبي أن حدد 17 مارس الجاري موعدا للسفر إلى الكونغو الديمقراطية، غير أن عليه انتظار عودة لاعبي الرجاء من رحلتهم إلى برازافيل، وهو ما يقلص عدد الحصص الإعدادية التي يخوضها إلى واحدة بالملعب الرئيسي الذي يحتضن المباراة.

وسيكون على المنتخب الوطني الأولمبي مواجهة المشاكل المذكورة، للعودة بنتيجة إيجابية أمام الكونغو في 20 مارس الجاري، قبل موعد مباراة الإياب في 24 منه، لحساب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية.

صلاح الدين محسن ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى