fbpx
اذاعة وتلفزيون

زكي … مؤرخ المقاومة يودعنا

غيب الموت صباح أول أمس (السبت) المؤرخ المغربي الدكتور زكي مبارك بعد صراع طويل مع المرض.

وكرس الدكتور زكي مبارك جزءا هاما من أبحاثه على كشف خبايا وأسرار التاريخ المغربي الحديث، وتحديدا فيما يتعلق بأسرار وخلفيات ملفات ترتبط بالمقاومة وجيش التحرير.

وخلف الباحث والمؤرخ الراحل كما هائلا من الوثائق ذات القيمة العالية المتصلة بأحداث ترتبط بمسار المقاومة وجيش التحرير، مثل قضية مقتل المقاوم المسعدي. وقد جرت الموضوعية والتجرد اللذين تناول بهما المؤرخ المغربي الراحل هذه الأحداث الكثير من العداء لدى أطراف سياسية عدة.

ونعى الباحث إدريس الكنبوري الراحل بتدوينة على الفيسبوك قال فيها “خسر المغرب رمزا من رموزه، إن كان يهمه فعلا أمرها. لكن الدكتور زكي، رحمة الله عليه، عاش عفيفا وإن طاله التهميش، وعاش كبيرا، كما عرفته عن قرب وجالسته مرات ومرات في بيته”.

وأضاف أن مؤلفات مبارك “أثارت جدلا واسعا وأثارت عليه غضب الكثيرين، لأن السياسيين في المغرب يخافون الوثيقة، وهو جمع عشرات الوثائق الناطقة.. وقد كان شاهدا على حقبة مهمة من تاريخ المغرب وعُرضت عليه الكثير من الإغراءات، لكن الرجل ظل وفيا لروح المؤرخ النزيه النقي ولم تجرفه الدنيا.” مردفا “في الوقت الذي كان يهاجر السلاويون إلى الرباط عندما تبتسم لهم الدولة، ظل هو في سلا، مرابطا كالزاهد”.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق