fbpx
الرياضة

الحسيمة يغرق

بنعلي قال إن فريقه يعاني الضغط والمنافس سرق الفوز

ساهم الجمهور الذي حج إلى ملعب ميمون العرصي بالحسيمة لمتابعة مباراة شباب الحسيمة واتحاد طنجة لحساب الدورة 20 من بطولة اتصالات المغرب في التخفيف من الأزمة المالية للفريق المحلي.
وبلغ عدد الجمهور الذي تابع المباراة 8000 متفرج، ضمنهم حوالي 4000 من مشجعي اتحاد طنجة.

وتجاوزت مداخيل المباراة 10 ملايين سنتيم، وهو رقم لم يحققه شباب الحسيمة طيلة المواسم الماضية.
وتمكن الفريق الضيف من تحقيق الفوز على مضيفه شباب الحسيمة بثلاثة أهداف لهدفين، معمقا أزمته في أسفل الترتيب، وبات أبرز مرشح للنزول.
وافتتح الفريق الضيف حصة الأهداف عن طريق رضوان المرابط في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف زميله أيوب الكعداوي الهدف الثاني في الدقيقة 16.

وفي الدقيقة 28، قلص شباب الحسيمة النتيجة، بعدما أحرز محمد حمامي خطأ في مرمى فريقه، قبل أن يعادل الإسباني مارتين بنغوا النتيجة في الدقيقة 73.
وأهدر محمد فكري ضربة جزاء، أعلنها الحكم نور الدين الجعفري في الدقيقة 73. وفي الوقت الذي كانت تسير فيه المباراة نحو التعادل، تمكن البديل عبد الكبير الوادي من إحراز هدف الفوز للفريق الضيف في الدقيقة 86 من المباراة.

واعتبر عبد الواحد بنقاسم، مدرب اتحاد طنجة، المباراة قوية، وأن فريقه كان يعاني ضغطا كبيرا قبل بدايتها، باعتبار أن الفريق الحسيمي قوي ولا يرحم بملعبه.
وأضاف أن فريقه أحرز هدفين جميلين بسبب تنظيمه داخل الملعب، قبل أن يدرك الفريق المضيف التعادل في الجولة الثانية، مامكنه من العودة في المباراة، مؤكدا أن التغييرات التي أحدثها في الجولة الثانية أعطت ثمارها ومكنت فريقه من إحراز هدف الفوز، مهنأ الفريق الحسيمي على المستوى الذي قدمه.

وأكد خوان بيدرو بنعلي، مدرب شباب الريف الحسيمي، أن فريقه بسط سيطرته على مجريات المباراة، وأهدر مجموعة من الفرص الحقيقية للتهديف، إلى جانب ضربة جزاء كان سيحقق بها الامتياز.
وأضاف بنعلي أن الهدفين اللذين سجلهما طنجة كانا بسبب أخطاء فردية، مبديا تأسفه على الهزيمة، غير أنه سرعان ما يرفع رأسه عاليا، معتبرا أن اتحاد طنجة سرق الفوز من الحسيمة.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى