fbpx
حوادث

إدانة هاتك عرض قاصر بالجديدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة أخيرا، بمؤاخذة هاتك عرض قاصر وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام بجناية التغرير بقاصر وهتك عرضها بالعنف. وجاء الحكم مخففا على المتهم بعدما قررت هيأة المحكمة إعادة تكييف المتابعة إلى هتك العرض بدون عنف.

وتم إيقاف المتهم بعدما تقدمت والدة الضحية القاصر البالغة من العمر 15 سنة بشكايتها لدرك سيدي بوزيد، تتعلق باختفاء ابنتها في ظروف غامضة، قبل أن تحضر المشتكية رفقة الضحية في اليوم الموالي لمركز الدرك وخلال الاستماع للضحية حول ظروف اختفائها، أكدت للمحققين أن ذلك تم بتحريض من خليلها الذي يعمل نادلا بأحد المقاهي بمولاي عبد الله، والتي تعرفت عليه قرابة شهر بعدما دخلت معه في علاقة غرامية ووعدها بالزواج، واعترفت أنها رافقته لمرات عديدة إلى شقة يسكنها قرب المقهى التي يعمل بها، وأنهما كانا يقضيان ساعات يتبادلان خلالها القبل واللمسات كما كانا يمارسان الجنس مصرحة أنه خلال فترة اختفائها قضت معه ثلاثة أيام بشقته، وأنه كان يذهب لعمله ويتركها هناك بعد إحكامه إغلاق الباب. وأضافت أنها قررت العودة الى عائلتها بعدما بلغ إلى علمه أن والدتها تبحث عنها، إذ طلب منها العودة الى منزل عائلتها وعدم البوح لوالدتها أنها كانت برفقته تفاديا للمشاكل.

وعن سبب اعترافها لوالدتها ولعناصر الدرك بالحقيقة أنها زارته آخر مرة أكدت أنها طرقت باب شقته ورفض فتحها قبل أن تتفاجأ بفتاة جميلة تطل من النافذة وعند رؤيتها قامت بإغلاقها بسرعة، حينها علمت الضحية أن وعده لها بالزواج كان زائفا، بعدما تأكدت أنه يخونها مع فتاة أخرى، فأخبرت والدتها وتوجها بعد ذلك الى مركز الدرك الملكي.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق