fbpx
حوادث

جثة مضرجة بالدماء تستنفر أمن سلا

تجري مصلحة الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بسلا، منذ السبت الماضي، أبحاثا ميدانية وتقنية وعلمية لحل لغز هوية جثة مضرجة بالدماء تحمل آثار عنف على الرأس، عثر عليها بمحيط السكة الحديدية، قرب سوق الجملة للخضر والفواكه بحي شماعو.

وأوضح مصدر “الصباح” أن شخصا عثر على الجثة، وأشعر مصالح الأمن الوطني بالموضوع، وتوجه فريق من الشرطة القضائية ومسرح الجريمة، وبعد معاينة الهالك، التقطت له صور فوتوغرافية، وتم التأكد من أن الأمر له علاقة بجريمة قتل مدبرة، ورمي الجثة بجانب سياج سكة القطار، ومحاولة طمس معالم الجريمة. وبعد إشعار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بحيثيات الموضوع، أمر بنقلها عبر سيارة نقل الأموات نحو المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا لإجراء تشريح عليها.

وأسندت النيابة العامة مهام الأبحاث التمهيدية لفرقة محترفة من جهاز الشرطة القضائية التي تحقق ميدانيا في النازلة، أملا في الاهتداء إلى هويات الهالك والقتلة، كما يباشر المختبر التقني والعلمي أبحاثه في الموضوع، ومشطت عناصر الشرطة أحياء شماعو ومحيط سوق الجملة للخضر والفواكه بحثا عن مشتبه فيهم أو شهود، لكن دون جدوى.

واستنادا إلى المصدر نفسه، توصلت الضابطة القضائية، مساء الأحد الماضي، بنتائج التشريح الطبي الصادر عن المؤسسة الصحية سالفة الذكر، والذي يفيد أن الهالك تعرض للضرب على الرأس، نتج عنه نزيف ووفاة، واشتبه المحققون في استعمال آلة حادة في القتل.

وأحال المحققون نتائج البحث الأولي على النيابة العامة، ويستمر البحث الميداني والتقني والعلمي للوصول إلى هوية المتورط أو المتورطين، كما سيساعد تحديد هوية المجنى عليه في الوصول إلى الفاعلين. ولم يستبعد مصدرنا أن تستعين النيابة العامة بتوجيه أمر كتابي إلى شركة للاتصالات للقيام بخبرة تقنية على أرقام هواتف، تردد أصحابها على مسرح الجريمة، ليلة السبت الماضي.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق