fbpx
حوادث

8 سنوات لمروج “كوكايين”

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمكناس، أخيرا، مؤاخذة متهم بارتكابه جناية تكوين شبكة متخصصة في الاتجار الدولي في المخدرات الصلبة “كوكايين”، والوساطة في ترويجها طبقا للفصلين 293 و 294 من القانون الجنائي، ومعاقبته بثماني سنوات سجنا وغرامة عشرة آلاف درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى.

وحسب محضر منجز من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، فإن السلطات الإسبانية فككت شبكة متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات، تضم مغاربة تمكنوا من الفرار، من ضمنهم المتهم (م.ش) من مواليد 1972 متزوج وله ابنان، مسير مقهى تم إيقافه من قبل المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مكناس بتنسيق مع الشرطة الدولية “الأنتيربول”.

وعند الاستماع تمهيديا إلى المتهم، أفاد أنه كان يعيش بإسبانيا وتعرف على اسباني يدعى (بيدرو) بضيعة فلاحية ضواحي مدينة “طاراكونا” بمنطقة “كاتالونيا” غرب اسبانيا، وتبادل معه رقم الهاتف للاتصال به عند الحاجة.

وبعد مرور مدة من الزمن، هاتفه “بيدرو” وطلب منه الالتحاق بالضيعة، فأخبره أن هناك شحنة من الكوكايين، وصلت إلى الساحل الأطلسي دون الفصح عن مصدرها، وطلب منه مساعدته في نقلها إلى مكان محدد. وباشر المتهم عملية شحن البضاعة المحظورة ونقلها من الساحل إلى الضيعة وتخزينها والتوسط في ترويجها بالديار الاسبانية، مقابل مبلغ 5000 أورو، مضيفا أنه تعرف خلال هذه العملية على أربعة مغاربة تتراوح أعمارهم بين 30 سنة و40.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق