fbpx
حوادث

ارتفاع عدد قتلة الشاب المختطف بفاس

الأمن اعتقل تلميذا بقســم الباكلوريــا أوقفتـــــه شرطة مكناس

ارتفع عدد الموقوفين على ذمة البحث في اختطاف واحتجاز وقتل عشريني عثر على جثته بشقة بالطابق الرابع لعمارة قرب فندق مصنف في شارع الجيش الملكي بفاس، إلى 4 شباب بينهم فتاة، بعد إيقاف المصالح الأمنية بمكناس، تلميذا بقسم الباكلوريا بثانوية خاصة، عمره نحو 17 سنة.

وأوقف المتهم الرابع القاطن بتجزئة الحديقة، بناء على التحريات والأبحاث التي فتحتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس بتنسيق مع نظيرتها بمكناس، بعدما حاول الاختفاء بمكناس، إثر علمه بإيقاف زملائه الثلاثة بالقصر الصغير بعد ساعات قليلة من العثور على جثة الهالك مخنوقا بحزام جلدي. وتعقبت عناصر أمنية خطوات المتهم “ف. ش” وبحثت عنه في الأماكن التي ارتادها بعد الجريمة، كما “م. م” ابن صفرو البالغ من العمر 19 سنة ، وصديقته “ب. ب” والقاطنين بإقامة مولاي إدريس بحي تغات، وزميلهما “أ. س” الذي يصغرهما بسنة واحدة القاطن بدوره في الحي نفسه.

وحققت الشرطة القضائية مع المشتبه فيهم الأربعة، مباشرة بعد تسلمهم من أيدي أمن طنجة ومكناس، لفك لغز الجريمة وظروفها وملابساتها، وأخذت إفادة حارس العمارة المعثور فيها على الجثة، الذي منع عائلة الهالك من دخول مرأب السيارات بحثا عن سيارة الهالك التي عثر عليها مخبأة به.

وأخذت تصريحات عدة أشخاص وكل من يمكن أن يفيد في البحث المفتوح، بمن فيهم أفراد من عائلة الشاب الهالك، خاصة والده الذي اتصل به مجهولون وطالبوه ب20 مليون سنتيم فدية وضخها في حساب ابنه المقتول قبل يوم من الموعد المضروب لتسلمها. وحسب رواية العائلة فالضحية تنقل إلى وسط المدينة لشراء جهاز قراءة الأسطوانات لسيارته الفخمة بعد أن اطلع على إعلان منشور بموقع متخصص في بيع الأجهزة الإلكترونية، قبل اتصاله بها مخبرا باختطافه واحتجازه بمكان قريب من سوق متلاشيات ببنسودة بمقاطعة زواغة، بعيدا عن الشقة التي عثر على جثته فيها. وبحثت عائلة الهالك عنه طيلة الليل بعدما أخبرت باختفائه عناصر الدرك دون أن يجدوا له أثرا رغم بحثهم في مرائب سيارات عدة عمارات بشارع الجيش الملكي، إلى أن عثروا على سيارته بمرأب أسفل العمارة، قبل مداهمة الأمن للشقة المعدة للكراء.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى