الرياضة

بنعطية وبوصوفة حاضران أمام الأرجنتين

عميد الأسود قال إن رونار صديقه ومستعد لترك مركزه للأفضل منه
كشفت مصادر مسؤولة أن المنتخب الوطني سيكون حاضرا بجميع لاعبيه الأساسيين في المباراة الإعدادية، التي تجمعه بنظيره الأرجنتيني في 26 مارس المقبل، في سياق استعدادات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.
وأفادت هذه المصادر أن هيرفي رونار، الناخب الوطني، سيوجه الدعوة إلى أغلب اللاعبين، الذين شاركوا في نهائيات كأس العالم بروسيا، اللهم في حال تعرض أحدهم لإصابات في آخر لحظة.
ورغم التحاق أغلب المحترفين بالدوريات الخليجية، إلا أن رونار يعول على الثوابت الأساسية للمنتخب الوطني، خاصة أنه دافع عن اختياراته، كما دعا الجمهور المغربي والمتتبعين إلى ضرورة احترام قناعتهم.
وحسب مصدر مقرب من رونار، فإن المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني، سيكون ضمن العناصر الأساسية، التي ستشارك في مباراة الأرجنتين، شأنه شأن مبارك بوصوفة، الذي عاد إلى أجواء التباري، بعد انضمامه إلى الشباب السعودي، إضافة إلى لاعبين آخرين نظير نبيل درار ويونس بلهندة ومروان داكوسطا وكريم الأحمدي وآخرين.
ولم يستبعد المصدر نفسه إمكانية إبعاد لاعبين آخرين في مقدمتهم عزيز بوحدوز وأيوب الكعبي، الغائب عن المنافسة بسبب توقف الدوري الصيني ووليد أزارو، الذي افتقد التنافسية في الفترة الأخيرة، فيما ينتظر أن يعتمد رونار على الاحتياطيين في مباراة مالاوي في 23 مارس المقبل، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر 2019.
من ناحية ثانية، قال بنعطية في تصريح ل”لكيب” الفرنسية، إنه مستعد لترك مكانه للأفضل منه في حال قرر الناخب الوطني عدم استدعائه لمباراتي مالاوي والأرجنتين، على خلفية انتقاله إلى الدحيل القطري.
واعترف بنعطية بعلاقته الوطيدة بالمدرب رونار، رغم انتقاله إلى الدحيل، وزاد “لقد أراد استمراري في أوربا وأحترم قراره على كل حال، فهو ليس مدربي وإنما صديقي كذلك”.
ودافع عميد الأسود عن مسيرته بالمنتخب الوطني ل12 سنة حقق فيها نجاحات، كما تجرع خلالها انتكاسات، مضيفا أن المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا للمرة الرابعة في مسيرته ستكون أمرا رائعا بالنسبة إليه.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق