fbpx
الصباح السياسي

نيران الصحراء تعصف بوسطاء الأمم المتحدة

جيمس بيكر اقتنع بصعوبة المهمة ودي سو تو لم يعمر طويلا وكريستوفر روس زاغ عن حياده

وصل مسار التوصل إلى حل مقبول بين أطراف النزاع حول الصحراء، إلى الباب المسدود. هذا ما يستشف من تداعيات سحب المغرب الثقة من الأمريكي كريستوفر روس، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، ولعله ليس الوحيد الذي كان الفشل نصيبه في مهمته الخاصة، إذ طاردت لعنة الصحراء كل وسطاء الأمم المتحدة السابقين، وتبين بما لا يدع مجالا للشك أن القوى الدولية المؤثرة في مجلس الأمن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى