الرياضة

ماتيرازي يكشف تفاصيل الصلح مع زيدان

قال إنهما تبادلا كلمات لا يعرفها أحد سواهما

كشف مدافع أنتير ميلانو الايطالي ماركو ماتيرازي أنه التقى الفرنسي الدولي السابق زين الدين زيدان في ميلانو الشهر الماضي وصافحه، واضعاً بذلك حداً لذيول الحادثة التي حصلت بينهما خلال نهائي مونديال ألمانيا 2006.

وكانت العلاقة بين ماتيرازي وزيدان متوترة منذ نهائي مونديال 2006 بعدما اعتدى الثاني على الأول بنطحه في صدره ما تسبب في طرده في مباراته الدولية الأخيرة مع المنتخب الفرنسي الذي خسر النهائي بضربات الترجيح فذهب اللقب العالمي إلى إيطاليا للمرة الرابعة في تاريخها.
ولم يأت اعتداء زيدان على ماتيرازي من فراغ، وذلك لأن الأخير تلفظ بعبارات نابية بحق شقيقة النجم الفرنسي، فقرر الأخير أن يأخذ حقه بنفسه.
وكان زيدان قال يومها إن المدافع الايطالي وجه إليه كلاماً «شخصيا يتعلق بالأم والأخت» فلم يحتمل ورد بضربة رأس أعرب لاحقا عن ندمه للقيام بها.
وأكد ماتيرازي صحة المعلومات التي ذكرها احد الصحافيين الاسبان الشهر الماضي والذي كشف انه رأى زيدان والمدافع الايطالي المشاكس يتصالحان في احد فنادق ميلانو عشية مباراة ريال مدريد الاسباني مع أسي ميلانو الايطالي في مسابقة دوري أبطال أوربا، لكن النجم الفرنسي السابق نفى هذا الخبر.
وجاء التأكيد على لسان ماتيرازي الذي قال لـ»ميدياسيت» «كنت أغادر الفندق عندما جاء شخص ما وأوقفني، قائلا لي هناك مشكلة. قال إن زيدان ركن سيارته بجانب سيارتي، فأجبته ليست هناك مشكلة».
وتابع لاعب أنتير ميلانو «خرجت من السيارة ووجدت نفسي واقفا أمام زيدان فاغتنمت الفرصة وتوجهت إليه ببعض الكلمات. كلمات لا يعرفها سوى نحن الاثنان وستبقى بيننا. لنقل إني كنت الطرف الذي يتحدث وفي نهاية المطاف مد يده فصافحتها ولم أتركها حتى نظر في عيني بالطريقة المناسبة. هذا ما أردته، وهذا ما حصل».
وذهب ماتيرازي إلى ذلك الفندق من أجل رؤية مدربه السابق في أنتير ميلانو البرتغالي جوزي مورينيو الذي يشرف حاليا على ريال مدريد، علماً أن زيدان يتولى مهاما تدريبية واستشارية في النادي الملكي.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق