fbpx
حوادث

اعتقال تونسي ينصب بالهجرة إلى كندا

أسقطه كمين لدرك سلا والبحث عن زوجته والضحايا من أكادير ومراكش وفاس ومكناس وسلا

أودعت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسلا، الجمعة الماضي، تونسيا، رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1، بتهمة النصب عن طريق التهجير وتوفير وعود كاذبة لحوالي 20 مغربيا لهم تكوين في مجالات علمية مختلفة قصد توفير عقد عمل لهم بكندا.

وأوضح مصدر مقرب من التحقيق أن المركز القضائي للدرك الملكي بسلا، نصب كمينا للتونسي، منتصف الأسبوع الماضي، بتعليمات من النيابة العامة، بعدما اتهمه ضحايا يتحدرون من أكادير ومراكش وفاس ومكناس والرباط وسلا، بالنصب عليهم في مبالغ مالية مهمة مقابل الحصول لهم على عقود عمل قانونية. وأظهرت التحقيقات الأولية تورط زوجته كذلك، في العملية لتصدر في حقها الضابطة القضائية مذكرة بحث على الصعيد الوطني، إذ اختفت عن الأنظار فور مداهمة عناصر المركز القضائي للدرك الملكي لمنزلهما، وحجزت جوازات سفر، أمرت النيابة العامة باستدعاء أصحابها، لم يحضر جميعهم إلى مقر التحقيق.

واستنادا إلى المصدر ذاته أظهرت التحقيقات التي أجرتها الضابطة القضائية أن الزوجة المبحوث عنها كانت تستقطب لزوجها الأجنبي الأدمغة المغربية الراغبة في الهجرة إلى كندا بغرض العمل، خصوصا أصحاب شهادات علمية عالية، وهو ما مهد للزوجين الحصول على مبالغ مالية مهمة، وبعدها شرعا في مراوغة الشباب الحالم بمستقبل أفضل. وحينما تيقن الضحايا بسقوطهم في فخ النصب والاحتيال، تقدموا بشكايات أمام النيابة العامة سردوا فيها معطيات متطابقة حول واقعة تعرضهم للخداع ودفعهم أموالا مهمة، كما قدموا معطيات شخصية عن الزوجين للمحكمة، وأحيلت الشكايات على المركز القضائي للدرك الملكي الذي شرع في البحث التمهيدي وأسقط التونسي في كمين محكم، ليعترف بتفاصيل عديدة في واقعة تعريض الضحايا إلى النصب والاحتيال.

وفور إحالة الظنين على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، طلب ضحايا من التونسي استرجاع مبالغهم المالية والاعتذار لهم مقابل التنازل له رفقة زوجته في موضوع المطالب المدنية للتخفيف عنه في متابعة الدعوى العمومية، لكن المحاولة باءت بالفشل، وبعدها حددت المحكمة بداية الأسبوع الجاري، أول موعد لمثول الظنين أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس بتهمة النصب.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى