الرياضة

السريع يوقف زحف بركان

حقق الفوز بعد ثلاثة أشهر بحضور 4 آلاف متفرج

أنهى سريع وادي زم مرحلة ذهاب القسم الأول، بفوز صعب على نهضة بركان، بهدفين لواحد،في المباراة التي احتضنها الملعب البلدي، أول أمس (الأحد)، بحضور 4000 متفرج.

ولم يفز السريع منذ الدورة السادسة على يوسفية برشيد، قبل ثلاثة أشهر، وتحديدا يوم السبت 27 أكتوبر الماضي.

وبادر المالي عبدواللاي ديارا إلى هز شباك عبد العالي المحمدي، بضربة رأسية، استقرت في الجهة اليمنى، من تمريرة بالقدم اليسرى لهشام العروي، في الدقيقة 11، لينفرد بصدارة هدافي السريع بخمسة أهداف.

ونجح عصام بودالي في إضافة الهدف الثاني، بعد استفادته من تمريرة رشيد أبو الزهر في الدقيقة 27، ليصبح ثاني الهدافين بأربعة أهداف، رفقة سفيان حريس.
وسجل عبد الصمد المباركي هدفا من ضربة خطأ على بعد 30 مترا، ليضعها يمين مصطفى العيادي في الدقيقة 70، وهو الأول له خلال منافسات الموسم الحالي مع نهضة بركان، علما أنه دخل بديلا لسمير ويدار في الدقيقة 52.

وتأثر نهضة بركان بغياب الطوغولي لابا كودجو، هداف القسم الأول ب 10 أهداف، وذلك بغرض إراحته لمباراة أوطوهو الكونغولي الأحد المقبل.
ولم يقو الشيخ جبريل واتارا على التسجيل في مشاركته الأولى بقميص نهضة بركان.

وافتقد نهضة بركان أيضا خدمات بكر الهلالي المطرود أمام الفتح الرياضي، والبوركينابيين يوسوفو دايو وألان تراوري.
واستعاد نهضة بركان مدربه منير الجعواني، الذي قاد لاعبيه من كرسي الاحتياط، بعد استنفاده عقوبة التوقيف، لطرده أمام الوداد، لكنه واصل حركاته، وخروجه عن الإطار المسموح.
وحاول الجعواني الرفع من معنويات لاعبي نهضة بركان في اجتماعه بهم في مستودع الملابس، مما جعله يتأخر عن حضور الندوة الصحافية.

وعاد عبد العالي المحمدي إلى الرسمية، بعد غيابه عن مواجهتي طنجة والفتح، بسبب التوقيف لقيامه بحركة استفزازية تجاه جماهير الرجاء.
وأشرك طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، الحارس مصطفى العيادي، القادم من شباب خنيفرة، وتدخل في أكثر من مناسبة.

وأنهى السريع مرحلة الذهاب محتلا الرتبة التاسعة ب 18 نقطة، جمعها من ثلاثة انتصارات، وتسعة تعادلات، مقابل ثلاث هزائم، في حين تراجع نهضة بركان إلى المركز السادس، ب 20 نقطة، حققها من أربعة انتصارات، وثمانية تعادلات، وثلاث هزائم.
عبد العزيز خمال (وادي زم)

تصريحات

مصطفى: استرجعنا الثقة
قال طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، إن الفوز على نهضة بركان الذي يعد واحدا من الفرق المتمرسة، سيعيد الثقة لعناصره التي افتقدتها طيلة الدورات التسع الماضية، وسيشكل انطلاقة جديدة.
وأضاف مصطفى أن السريع حقق فوزا صعبا، أنهى به مرحلة الذهاب.
وأعلن مصطفى أن السريع تخوف كثيرا بعد تلقي هدف عبد الصمد المباركي، الذي جاء في ظرفية صعبة، وفي ظل الإصابة المؤثرة لمحمد الجعواني، ويوسف أشوية، لكن الجمهور ساهم بتشجيعه في نيل الفوز الثالث.

وفي رده على سؤال «الصباح»، اعتبر مصطفى حصيلة السريع مشجعة، بحكم تقارب المستويات.
واشتكى مصطفى من الإصابات التي تقلقه بعد نهاية مرحلة الذهاب، وفي ظل ضغط المباريات في الإياب.

الجعواني: تخوفت من الملعب
اشتكى منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، من أرضية ملعب وادي زم، خوفا من تسببها في إصابات للاعبيه، قبل أسبوع عن مواجهة أوطوهو الكونغولي. وأضاف الجعواني أن عناصر نهضة بركان لعبت الشوط الأول بتخوف، ودخلت المواجهة متأخرة لتفتقد التركيز، لتستقبل هدفين في ظرف وجيز.
وأشاد الجعواني بعطاء لاعبيه الذين ضغطوا على مرمى مصطفى العيادي، عن طريق حمادة لعشير وأمين الكاس والشيخ وتارا وعبد الصمد المباركي.
وعن مباراة أوطوهو الكونغولي، قال الجعواني «سنخوض أصعب مباراة في مستهل المجموعة الأولى، لأنها الأولى في بداية المسار، والأخيرة خارج المغرب، والفوز فيها بمثابة بداية طيبة لحجز إحدى بطاقتي التأهل إلى ربع النهاية».

إصابة الجعواني وأوشوية
تلقى سريع وادي زم ضربة موجعة، بعد تعرض مدافعيه محمد الجعواني ويوسف أوشوية، للإصابة، خلال الجولة الثانية من مباراة نهضة بركان.
وغادر الجعواني أرضية الملعب البلدي، محمولا بعد إصابته في كاحل القدم اليمنى، وعوضه عبد الرحمان بركي في الدقيقة 42.
ولم يقو أوشوية على إتمام المواجهة، بعد إصابته المؤثرة في العنق، ليعوضه طارق مصطفى بعبد القادر قاضي في الدقيقة 85.
وكان عبد الرحمان بركي مرشحا لخوض المباراة من بدايتها، لكن طارق مصطفى فضل الجعواني.
ع. خ (وادي زم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق