الرياضة

جدل تحكيمي وشعوذة بطنجة

الموجه: الهدف الملغى مشروع والتكناوتي يستحق الطرد وضربة الجزاء غير موجودة

أفسدت أخطاء التحكيم، وأعمال الشعوذة، قمة الدورة 14 من بطولة القسم الأول، بين الوداد واتحاد طنجة، أول أمس (الخميس)، بالملعب الكبير بمدينة البوغاز، والتي حسمها اتحاد طنجة لصالحه بهدف لصفر.

وسقط الحكم سمير الكزاز، على غير العادة، في خطأين مؤثرين، أكدهما الحكم السابق محمد الموجه، الأول في الدقيقة الأولى، عندما رفض هدفا للوداد سجله وليد الكرتي، بدعوى لمس المهاجم إسماعيل الحداد الكرة بيده، قبل التوغل بها داخل منطقة العمليات، والثاني عندما لم يطرد الحارس الودادي أحمد رضا التاكناوتي، الذي لمس الكرة بيده خارج منطقة العمليات في الدقيقة 80.

وأوضح الموجه، في تصريح ل”الصباح”، قائلا “لم تكن هناك أي لمسة يد للحداد، وبالتالي فالهدف مشروع»، أما بخصوص حالة التكناوتي، فقال إنه يستحق بطاقة حمراء، لأنه كسر فرصة سانحة للفريق المنافس.

واكتفى الحكم بتوجيه إنذار للتكناوتي، وإعلان ضربة خطأ لفائدة اتحاد طنجة.

وبخصوص مطالبة الوداد بضربة جزاء في الدقيقة 14، بدعوى لمس الكرة يد مدافع اتحاد طنجة داخل منطقة العمليات، فأوضح الموجه أن اللمسة غير متعمدة.

وسجلت المباراة حدثا طريفا، تمثل في رش شخص من مرافقي اتحاد طنجة مواد في منطقة العمليات قبل بداية المواجهة.

وأحرز المهدي النغمي هدف الفوز لفريق البوغاز في الدقيق 53، مستغلا خطأ فادحا لأشرف داري في التعامل مع الكرة، فحاول تمريرها نحو التاكناوتي، لكن المهدي النغمي كان اقرب إليها، فأكملها داخل الشباك.

وجاءت البداية بضغط من الوداد، عن طريق تحركات أيمن الحسوني وبابا توندي، دون أي خطورة على مرمى الحارس طارق أوطاح الذي عاد لحراسة مرمى اتحاد طنجة، رغم الانتقادات التي وجهت إليه في المباريات السابقة.

وأدخل فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، محمد أوناجم وويليام جبور بدلا من أيمن الحسوني وميشيل بابا توندي في الدقيقة 66، لكن دون جدوى، فيما أخرج اتحاد طنجة يوسف شراف وأدخل مكانه عبد الكبير الوادي، وأحمد شنتوف مكان رشيد حسني.

ورفع اتحاد طنجة رصيده إلى 17 نقطة، وصعد إلى المركز العاشر، فيما لم تمنع الهزيمة الوداد من الحفاظ على موقعه في الصدارة برصيد 27 نقطة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق