fbpx
حوادث

الإفراج عن منسق ماستر المنازعات

غادر منسق ماستر المنازعات العمومية بكلية الحقوق ظهر المهراز بفاس، مساء الاثنين الماضي سجن بوركايز بعد نحو 3 أشهر من إيداعه فيه بأمر من قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية باستئنافية فاس الذي أنهى التحقيق معه ومع 13 متهما آخر بينهم أستاذة وموظف بالكلية و11 طالبا وطالبة.

وأفرج عن المتهم الستيني المتزوج والأب لأبناء، مقابل 101 ألف درهم كفالة أداها بصندوق المحكمة، بعد مدة قصيرة من صدور قرار الغرفة الجنحية باستئنافية فاس، بذلك بعد استئناف دفاعه قرار قاضي التحقيق بعدم تمتيعه بالسراح المؤقت بداعي عدم كفاية الضمانات القانونية لمتابعته في حالة سراح.

ومتع الأستاذ الذي يعتبر مرجعا في القانون الإداري، وعضوا سابقا بفرع “ترانسبرانسي” قبل تجميد عضويته في انتظار قرار المحكمة في شأن متابعته، بالكفالة نفسها المسرح بها طالب، مقابل 30 ألف درهم لأستاذة بالكلية نفسها وزميله الموظف بها وأستاذ للتعليم الثانوي التأهيلي طالب دكتوراه بتطوان.

وأبقي على الوسيط وابنه عمه، المتحدرين من ميسور ببولمان، رهن الاعتقال بسجن بوركايز، في انتظار قرار قاضي التحقيق في شأن متابعتهما وباقي المشتبه فيهم في هذا الملف الذي تفجر إثر تداول تسجيل صوتي لمكالمة هاتفية بين طالب راغب في التسجيل في الماستر، والوسيط الذي اشترط عليه 4 ملايين للتسجيل.

ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى