fbpx
وطنية

دائرة الغضب تتسع ضد مزوار

اجتماع حاشد في مراكش يمهد للإطاحة بالقيادة الجديدة

احتضنت مراكش زوال يوم أمس (الأحد) لقاء موسعا في أحد فنادق المدينة، ضم مجموعة من الأسماء التجمعية الغاضبة مما تسميه إقصاءها «المخدوم» من العضوية في المكتب التنفيذي لحزب «الحمامة».
وعلمت «الصباح» أن العديد من كبار التجمعيين «الغاضبين» اتصلوا بمحمد البنين، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش الذي خذله صلاح الدين مزوار، ولم يدعمه في انتخابات أعضاء المكتب التنفيذي، رغم أنه لم تكن له أي رغبة في الترشح، وطلبوا منه تنظيم لقاء موسع قصد تدارس مجموعة من


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى