الرياضة

مكتب آسفي يتبرأ من أحداث مراكش

إدارة الفريق تتأسف وتؤكد تحملها مصاريف خسائر الملعب

خرج المكتب المسير لأولمبيك آسفي عن صمته، وعمم بلاغا بخصوص الأحداث التي رافقت مباراة الفريق أمام الكوكب المراكشي.

وجاء في البلاغ “إثر الأحداث المؤسفة، التي سجلت خلال مباراة الكوكب المراكشي وأولمبيك آسفي بالملعب الكبير بمراكش، وبعد اتضاح صورة ما وقع، والتأكد من الكثير من الحيثيات التي رافقت تلك الأحداث، فإن المكتب المديري لأولمبيك آسفي، يتقدم نيابة عن جميع مكونات النادي بتأكيده الصريح والواضح، عن أسفه العميق والكبير، لوقوع تلك الأحداث اللا رياضية داخل الملعب، والتي نرفضها جملة وتفصيلا، لأنها لا تدخل ضمن الأهداف التربوية لمنظومة كرة القدم، على الخصوص، والرياضة عموما”.

وتابع البلاغ” كما أنها أحداث لا تستجيب للأهداف السامية التي ندعو إليها، ونحث عليها في علاقتنا بمحيطنا الرياضي، والتي نعتبرها أحداثا معزولة، ولا تدخل في ثقافة الجماهير الرياضية العاشقة والمحبة لنادي أولمبيك آسفي”.

وكشف البلاغ أنه “لنا كامل الثقة في أن ما وقع، من أحداث مؤسفة لن تتكرر، بفضل ما يتميز به جمهور أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي، من روح التسامح، والمحبة والتآخي والاحترام والتقدير وحسن الضيافة”.

وأوضح البلاغ أيضا” في هذا السياق، فإن المكتب المديري لأولمبيك آسفي، وعلى نقيض ما ذهبت إليه بعض وسائل الإعلام، والتي واكبت الأحداث ونقلتها للرأي العام، والملزمة بالحياد، وتقصي الحقائق في مثل هذه الحالات، يجد نفسه ملزما بالكشف عن معطيات، تنويرا للحقيقة، خصوصا تلك المتعلقة بالتنظيم، والتي كانت من بين الأسباب الأولى والحقيقية لتلك الأحداث، خصوصا حين لم يتم تدبير ما نسميه الانسابية والسهولة في الحصول على تذاكر الملعب، وذلك من خلال توفير عدد كبير من الشبابيك، وفتح أكبر عدد من الأبواب والولوجيات للجماهير، وهنا ستزداد الأمور سوءا، حين تم اعتقال عدد من مشجعي فريق أولمبيك آسفي، لا لشيء، إلا لأنهم أرادوا مساعدة المنظمين في عملية تنظيم الجماهير الغفيرةـ التي وجدت نفسها أمام شباك وحيد، وباب وحيد، وتذاكر محدودة، جماهير لم تدخل الملعب أصلا، لأنها اعتقلت، وهي تحاول تقديم المساعدة فقط، ولا علاقة لهم بما نسميه الشغب الذي رافق تلك الأحداث”.

وأكد الفريق في بلاغه “نؤكد مؤازرتنا ومساندتنا للمشجعين، خصوصا أن دورهم كان نبيلا، ويهدف إلى الحيلولة دون حدوث انزلاقات وانفلاتات، كما نؤكد على تحمل النادي جميع المصاريف المترتبة عن التقرير المتضمن للخسائر اللاحقة بالملعب”.

حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق