ملف الصباح

الريجيم يهدد صحة المغاربة

انتشار طرق مختلفة لحميات عشوائية يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة

كما أن للسمنة الزائدة دورا مهما في الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري وآلام المفاصل، وارتفاع دهنيات الدم، هناك خطر من نوع آخر يسببه وقوع الفرد في دوامة لا تنتهي من إتباع شتى أنواع الحميات الغذائية والأدوية المخسسة، مما يؤدي به إلى متلازمة الحميات المزمن فينقص البدين من وزنه ثم يعود إلى وزنه السابق بمجرد رجوعه إلى عاداته الغذائية السابقة بل يزداد وزنه أكثر، ويقع في غياهب الإحباط والشعور بعدم الثقة وتزداد أعباؤه الجسمية.
ومن الطرق الأكثر رواجا عند البدينين، الصوم عن الطعام لمدة معينة من الزمن أو اتباع حميات غذائية محدودة السعرات الحرارية أو الحمية عالية البروتين التي تركز على تناول الأصناف الغنية بالبروتينات مثل البيض واللبن واللحوم وإلغاء النشويات. إلا أن هذه الطرق تشكل تهديدا حقيقيا على الصحة، إذ أشارت جل التقارير والأبحات الطبية أن لها مضاعفات لا تحمد عقباها.
في الملف التالي سنقوم برحلة بين أنواع الريجيم وأخطاره وتجارب الناس في هذا المجال ورأي الطب وخبراء التغذية.

ج.خ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق