حوادث

مدير وكالة بنكية يقرصن حسابات الزبائن

اعترف بتحويلات مالية لتفادي اعتقال مقربين منه بإصدار شيكات ووالده تدخل لأداء 21 مليونا

عرضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بالرباط، الاثنين الماضي، مدير وكالة تابعة للبنك الشعبي بسلا، في أول جلسة له، بعدما أنهت قاضية التحقيق بالغرفة الخامسة مراحل الاستنطاق معه، ووجهت إليه تهمة اختلاس وتبديد أموال عامة وخاصة، استنادا إلى الفصل 241 من القانون الجنائي، وأكدت وجود أدلة كافية في تورطه في الجريمة، فيما تدخل والده لأداء 21 مليونا، قرصنها ابنه المسؤول البنكي من حسابات الزبائن، ضمنهم تجار ومضيفة طيران، وقررت المحكمة متابعته في حالة سراح.

وأوضح مصدر “الصباح” أن دفاع مؤسسة البنك الشعبي القنيطرة-الرباط سجل شكاية في بداية الأمر من أجل النصب وخيانة الأمانة والسرقة في مواجهة مدير الوكالة البنكية، قبل أن تظهر التحقيقات أن الأمر يتعلق بجرائم للمال العام، بحكم مساهمة الدولة في استثمارات البنك الشعبي. وأظهرت الأبحاث، أثناء الاستماع إلى الممثل القانوني للمؤسسة البنكية، استغلال المتهم لوظيفته والتلاعب في الحسابات البنكية لزبناء الوكالة، واستولى على مبالغ مالية حددتها لجنة الافتحاص في 21 مليونا، واعترف المشتكى به أمام اللجنة بتلاعبه بأموال الزبناء قبل الوصول إلى القضاء ومكاتب الفرقة الاقتصادية والمالية الثانية بأمن سلا.

واستنادا إلى المصدر نفسه، أثبتت لجنة التفتيش أن بعض العمليات سجلت دينا في حسابات زبائن دون علمهم، وفي غياب الوثائق التي تبرر مشروعية هذه العمليات. كما أظهرت التحقيقات أن مدير الوكالة حول المبالغ المختلسة إلى حسابات زبائن آخرين دون إذن من أصحابها، لتمكينهم من تسوية وضعية حساباتهم، بعدما تقاطرت على الوكالة البنكية شيكات بدون رصيد، وتدخل لتسويتها لفائدة مقربين منه، حتى لا يتابعوا بتقديم شيك بدون مؤونة.

واستمع المحققون إلى أربعة ضحايا ضمنهم عجوز عمرها 85 سنة، وتكفل ابنها بإجراءات قانونية للاستماع إليه نيابة عنها، كما استمعوا إلى تاجر أكد أنه فوجئ باختلاس أمواله، وبإغلاق حسابه البنكي دون علمه، ولما توجه إلى الوكالة للاستفسار، اكتشف إعفاء مديرها وتقدم مباشرة بشكاية إلى مصلحة الشؤون القانونية للمؤسسة البنكية بالرباط، وبعد خمسة أشهر قامت المؤسسة البنكية بتسوية وضعيته.

واستمعوا أيضا إلى شقيق مدير الوكالة الذي أكد أنه أغلق حسابه البنكي بعد علمه بتورط المتهم في اختلاسات مالية من حسابات الزبائن، كما أفاد المحققين أنه أخبر أفراد العائلة بعملية الاختلاس، مضيفا أن جميع أشقائه ساعدوه في توفير المبلغ المختلس، كما استمعوا إلى والدة مضيفة طيران بإحدى الخطوط الجوية الخليجية، وأكدت اكتشاف قرصنة مبالغ مالية من حساب ابنتها دون علمها.

واضطرت غرفة الجنايات، الاثنين الماضي، إلى تأجيل النظر في الملف إلى 28 يناير الجاري، بطلب من دفاع المتورط، قصدإعداد الدفاع.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق